صمت الجريح ..!!

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
محمد صبحي ينعى شوقي طنطاوي بكلمات مبكية الافتاء: لا يجوز الحج أو العمرة في هذه الحالة مطار القاهرة يودع أول فوج من حجاج بيت الله الحرام فيديو | نجوم الفن يوجهون رسالة للجماهير المصرية قبل نهائي أفريقيا الرئيس الجزائري يدعم محاربي الصحراء في نهائي أفريقيا من مدرجات ستاد القاهرة تعرف على نتائج الانتخابات التكميلية في الجمعية العمومية للكاف منع التعامل مع بيكا وحنجرة والعفريت وشاكوش بفرمان نقابي المتحدث العسكري: إحباط هجوم انتحارى بشمال سيناء رسميًا | هولندا تحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة التموين توضح حقيقة خفض دعم رغيف الخبز في مصر تفاصيل احالة رئيس الميني باص و7 من قيادات النقل العام بالقاهرة للمحاكمة العاجلة السفير المصرى بلندن يستقبل وزير النقل في جزر البهاما

فن وثقافة

صمت الجريح ..!!

الشاعر/ مصطفى مهران
الشاعر/ مصطفى مهران

كان هنا قلب ينبض بالحب والوفاء .. وضلوع ترتج حين تمطر السماء

والطعنات في قلبي جروحها تزداد .. وأصبح الدمع في عيني رماد

وتحت أظافري جماد .. وبين طيات جسدي رفات

ومشرط الجراح في أحشائي .. يكتب ذكريات

المشرط يبحث عن الحياة

أليس هذا الجسد من كان يملأ الدنيا بالحب والوفاء ؟

بكي المشرط سائلاً الطبيب ..

لما مررت علي هذا الجسد لم تهتز أوصاله .. لم تنفجر الدماء

لم أري رعشة الاعضاء .. فتصورت أنه مات

فرأيت عينيه تنظر لي .. بلا اهتمام .. بلا دموع

سارحة فيما لا أعلم

فسألته:

ألم تشعر بي حين شققت الصدر .. و القلب ينبض بالرجاء ؟

فقال لي:

أوجدت لي قلب !!

ومن هذا الذي يمسك بك ؟

تبسمت وبكيت ..

أيها الطبيب .. صه

إرفع المشارط ولملم الأعضاء

فالجسد سليم

ولكنهم ..

قتلوا فيه الإحساس !!