محافظ الفيوم يبحث التعاون المشترك مع الهيئة القومية للاستشعار من البعد

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
فقدان 3 أشخاص جراء تحطم طائرة مروحية فى الصين وزير الخارجية الروسى: سنواصل تقديم المساعدات الإنسانية لكوبا مسئول سعودى: خطة متكاملة لسلامة الغذاء والدواء للحجاج وزير خارجية الأردن لنظيره النرويجى: الاعتراف بدولة فلسطين خطوة مهمة صحة غزة: ارتفاع حصيلة الشهداء فى القطاع إلى 37202 منذ بداية الحرب المجلس الدولى لحقوق الإنسان: إثبات التحقيقات وجود إبادة بغزة ليس جديدا فتح: الوحدة الوطنية صمام الأمان للتغلب على مخططات الاحتلال إعلام فلسطينى: صافرات الإنذار تدوى فى منطقتى مفلاسيم ونير عام فى شمال غلاف غزة السعودية تدشن تجربة التاكسي الجوي ذاتي القيادة لأول مرة في موسم الحج عيد الأضحى في قطر.. أجواء سياحية واحتفالية بنكهة عالمية باب الكعبة المشرفة.. مصنوع من أكبر كتلة ذهبية في العالم موجودة بجوار باب الكعبة.. ثماني قطع من أحجار ”المرمر” النادرة

محافظات

0

محافظ الفيوم يبحث التعاون المشترك مع الهيئة القومية للاستشعار من البعد

الدكتور جمال سامى، محافظ الفيوم
الدكتور جمال سامى، محافظ الفيوم

بحث الدكتور جمال سامى، محافظ الفيوم ، مع ممثلين عن الهيئة القومية للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء عدداً من مجالات التعاون المشترك لخدمة قضايا التنمية على أرض المحافظة والفرص الاستثمارية المتاحة.

 

وذكر بيان لمحافظة الفيوم، أنه خلال اللقاء استعرض ممثلو الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء مشروع ”التقييم الإقليمى لإمكانيات التنمية والحساسية البيئية بـ محافظة الفيوم باستخدام الاستشعار من البعد ونظم المعلومات الجغرافية” الذى بدأ العمل فيه منذ شهر يوليو الماضى ويستمر حتى شهر يونيو 2018، ويشمل محورين أساسين يتمثل أحدهما فى دراسات الوضع الراهن من الحساسية والمشكلات البيئية، والآخر حول إمكانيات التنمية والموارد المتاحة.

 

وأكد الدكتور جمال سامى، أهمية البحث العلمى فى خدمة قضايا التنمية على أرض المحافظة من خلال بناء قاعدة بيانات تساعد متخذى القرار فى التعرف على أفضل فرص الاستثمار المتاحة.

 

وأضاف أنه يجرى التنسيق لتوقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء الأسبوع المقبل، موضحًا أن أهم مجالات البروتوكول ستشمل المشكلات الملحة والتنمية المستدامة على أرض المحافظة، من خلال دراسة إمكانيات المياه الجوفية ، وإمكانيات ومعوقات التنمية بالمحافظة، وتحديد الموارد الطبيعية بالمحافظة مثل الآثار والمحاجر والتعدين والآبار والمحميات والبحيرات والثروات الطبيعية والموارد الأرضية، وكذلك الربط بين إمكانيات التربة ونوعية المحاصيل، والتعديات على أراضى المحافظة، وإنتاجية الثروة السمكية ومشكلاتها، والتلوث فى بحيرة قارون ، والربط بين كل ما تم من دراسات لدعم اتخاذ القرار، إضافة إلى خطة التدريب العلمى بالمحافظة.