اغتيال مدير مكتب شؤون الجولان بمجلس الوزراء السوري برصاص إسرائيلي

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
مروحية Mi-28NM تتلقي صواريخ حديثة مضادة للدبابات دويتشه بنك يتوقع انخفاض أسعار النفط لـ ”60 دولارا للبرميل” أردوغان يستبدل وزير المالية وسط انخفاض قياسي في الليرة عشرات الآلاف يتظاهرون في مسيرات مناهضة للجيش في السودان الأمم المتحدة تدفع مساعدات نقدية لتجنب الفقر الجماعي في أفغانستان وفد اماراتي يزور إيران قريباً الاحتجاجات على نقص المياه فى إيران تتحول إلى أعمال عنف عامل يتحرش بخمسة أطفال فى روضة الأطفال كندا تحظر دخول المسافرين من مصر وهولندا الحكومة تنفي الشائعات حول وقف المدارس بسبب متغير جديد لـ COVID-19 السعودية: تمديد صلاحية تأشيرات الإقامة والخروج والعودة والزيارة بدون رسوم للمصريين السجن لمدة عام للمتهم بإهانة ياسمين صبري

شئون عربية

اغتيال مدير مكتب شؤون الجولان بمجلس الوزراء السوري برصاص إسرائيلي

الشهيد/ مدحت صالح
الشهيد/ مدحت صالح

استشهد الاسير السوري المحرر مدحت صالح برصاص اسرائيلي استهدفه لدى عودته الى بيته في موقع عين التينة شمال محافظة القنيطرة مقابل بلدة مجدل شمس المحتلة.

وقالت مصادر طبية إن صالح وصل الى المركز الصحي في حضر مفارقا الحياة جراء رشقة رصاص اسرائيلي من بندقيم ام 16 عصر اليوم.

يذكر أن صالح أسير سابق امضى 12 عاما في معتقلات الاحتلال جراء اتهامه بالانضمام إلى خلايا حركة المقاومة السرية في الجولان، وتضمنت التهمة" إرباك عمل أجهزة الأمن والجيش الإسرائيلي، وزرع ألغام أرضية على الطرق العسكرية، والتخطيط لخطف جندي إسرائيلي".

وأصدرت المحكمة المركزية في مدينة "الناصرة" حكمها الجائر بحق صالح بالسجن مدة 12 عاماً، أمضاها في سجون "الجلمة، وعسقلان، والرملة، ووشطة، والتلموند».

وخرج مدحت صالح من المعتقل عام 1997 وفي عام 1998، استطاع اجتياز خط وقف إطلاق النار باتجاه القنيطرة ثم التوجه إلى دمشق، إذ نجا بأعجوبة من الموت بعد أن أمطرت القوات الإسرائيلية المنطقة بالرصاص.

واستطاع الاسير المحرر تحريك ملف الأسرى والمعتقلين، وتكريس الاهتمام الإعلامي والشعبي والنقابي في أنحاء الوطن العربي بملف أسرى الجولان ، كما عمل على تأسيس لجنة لدعم الأسرى والمعتقلين في دمشق مرادفة للجنة دعم الأسرى داخل الأرض المحتلة في الجولان.

وفي عام 2000، فاز بعضوية مجلس الشعب السوري ممثلاً عن الجولان وبقي لدورتين متتاليتين، كما شغل منصب مدير مكتب شؤون "الجولان" المحتل في رئاسة مجلس الوزراء السوري .