قُتل أحدهم في احتجاجات على نقص المياه في إيران

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الزمالك يتمسك بمطالبه وينفي أي تغيير في موقف النادي إنبي يفوز على الجونة بهدف دون مقابل في الدوري يورو 2024.. التشكيل الرسمي لمباراة بلجيكا ورومانيا الطلائع يتعادل مع سموحة في الدوري الممتاز البرتغال تهزم تركيا بثلاثية وتضمن التأهل لدور الـ 16 بأمم أوروبا مبابي يشارك مع بدلاء فرنسا في مباراة ودية أمام شباب بادربورن الألماني تامر عاشور يدعم شيرين عبدالوهاب كندة علوش تكشف تفاصيل إصابتها بسرطان الثدي لأول مرة في بودكاست منى الشاذلي الجديد حسين الجسمي لــ جمهوره في دبي: ليلة فخمة بحضوركم المبهر جمهور رامي عياش في المغرب يرحبون به على طريقتهم الخاصة حسن الرداد المرشح الأول لدور سفاح التجمع مزاد على رسم غلاف الكتاب الأول من سلسلة «هاري بوتر».. هذا هو السعر المحتمل

شئون عربية

قُتل أحدهم في احتجاجات على نقص المياه في إيران

أفادت وسائل إعلام رسمية ، السبت ، أن متظاهرا قتل بالرصاص خلال احتجاجات على نقص المياه في جنوب غرب إيران الذي ضربه الجفاف ، وألقى مسؤول باللوم في مقتل "الانتهازيين ومثيري الشغب".


وقالت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ايرنا ان المتظاهر قتل في بلدة شاديجان بمحافظة خوزستان.

والمحافظة هي المنطقة الرئيسية المنتجة للنفط في إيران وواحدة من أغنى مناطقها ، لكنها تعاني من جفاف مستمر أدى إلى توترات منذ أواخر مارس آذار.

وقال عميد صابريبور ، القائم بأعمال حاكم المقاطعة ، لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية "الليلة الماضية (الجمعة) ، تجمع عدد من أبناء شاديجان للاحتجاج على نقص المياه بسبب الجفاف ، الذي قتل خلاله انتهازيون ومشاغبون أحد المتظاهرين".

وقال صابريبور إن الجناة "سعوا لإثارة الناس بإطلاق النار في الهواء" وأصيب "شاب من شاديغان" بالرصاص في هذه العملية.

وفي تصريحات منفصلة لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ، قال صابريبور إن إطلاق النار استهدف المتظاهرين وقوات الأمن.

وأضاف أن الضحية "يبلغ من العمر 30 عاما من المارة" وأنه تم التعرف على المسؤولين واعتقل بعضهم ليل الجمعة مع مطاردة الآخرين.

عانت إيران من موجات جفاف متكررة خلال العقد الماضي ، لا سيما في الجنوب.

في وقت سابق من هذا الشهر ، قال الرئيس حسن روحاني إن الجفاف هذا العام كان "غير مسبوق" حيث انخفض متوسط ​​هطول الأمطار بنسبة 52 بالمائة مقارنة بالعام السابق.

'انعدام الأمن'

ونفى حاكم خوزستان يوم الجمعة تسجيلات فيديو للاحتجاجات في أنحاء الإقليم ووصفها بأنها "مزيفة".

وقال قاسم سليماني الدشتكي لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية "البعض يسعى لتحريض الناس ونشر مقاطع فيديو مزيفة".

أظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي على ما يبدو احتجاجات في عدة بلدات في خوزستان ، بما في ذلك سوسنرد وماشهر والحميدية وكذلك شادغان.

وقالت وسائل إعلام ناطقة باللغة الفارسية ومقرها في الخارج إن قوات الأمن شنت حملة قمع على المتظاهرين الذين تظاهروا احتجاجا على نقص حاد في المياه يوم الخميس ، لكن وسائل الإعلام المحلية قللت من شأن هذه التقارير.

وفي معرض معالجة حالة السخط ، حذر النائب عن حكومة خوزستان ، عبد الله إيزادبانا ، يوم الجمعة من أن "انعدام الأمن في خوزستان يعني انعدام الأمن للبلاد بأكملها".

وألقى باللوم في نقص المياه على "أخطاء وقرارات غير مبررة" مثل نقل المياه من أنهار خوزستان إلى محافظات أخرى ، حسب ما أوردته وكالة الطلبة.

وأرسلت الحكومة يوم الجمعة وفدا إلى خوزستان لمعالجة المشكلة.

هذا الشهر ، بدأ انقطاع التيار الكهربائي في العاصمة طهران والعديد من المدن الكبرى الأخرى ، والتي ألقى المسؤولون باللوم فيها على تأثير الجفاف على توليد الطاقة الكهرومائية وكذلك زيادة الطلب.

إن انقطاع التيار الكهربائي في ذروة أشهر الصيف أمر شائع في إيران ، لكن الجفاف المستمر أدى إلى تفاقم الوضع.

خوزستان هي موطن لأقلية عربية سنية كبيرة ، والتي كثيرا ما تشتكي من التهميش في إيران ذات الأغلبية الشيعية.

في عام 2019 ، كانت المحافظة نقطة ساخنة للاحتجاجات المناهضة للحكومة التي هزت مناطق أخرى من الجمهورية الإسلامية.

على مر السنين ، أدت موجات الحر الصيفية الحارقة والعواصف الرملية الموسمية التي هبت من المملكة العربية السعودية والعراق المجاور إلى تجفيف سهول خوزستان التي كانت خصبة ذات يوم.

يقول العلماء إن تغير المناخ يؤدي إلى تفاقم موجات الجفاف ، وتهدد شدتها وتواترها بدورها الأمن الغذائي.