وزير الخارجية المصري: تعنت إثيوبيا بشأن سد النهضة يهدد بزعزعة استقرار منطقة شرق إفريقيا

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
إختتام فعاليات التدريب المشترك المصرى - القبرصى بطليموس 2021 مركز ثربانتيس الثقافي الإسباني ينظم ندوة حول أعلام الأندلس بالإسكندرية وزير شؤون الرئاسة الإسبانية: ”إسبانيا أكثر كرامة للجميع“ وزير الدفاع يشهد المرحلة الختامية لتدريب النجم الساطع 2021 «سانشيز» يلتقي برئيس حكومة أراجون لدعم الترشح لدورة الألعاب الأولمبية لعام 2030 سفير إسبانيا بالقاهرة: تشرفت بحضور افتتاح منطقة القاهرة للفنون الدولية من قبل Art D´Egypt «الدفاع العربي» تنعي فقيد الشباب ”كريم وائل حسين” إسبانيا وإيطاليا تطلقان آلية متابعة القمم الثنائية المتحدث العسكرى : وزير الدفاع يصدق على قبول دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة مرحلة يناير 2022 اسبانيا تهنئ جمهوريات كوستاريكا والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراجوا بالذكرى المئوية لاستقلالهم بالتعاون مع متحف الحضارة.. السفارة الاسبانية تنظم ورشة تدريبية لإدارة المواقع الأثرية رسمياً.. جورج قرداحي وزيراً للإعلام في لبنان

نقل وموانئ

وزير الخارجية المصري: تعنت إثيوبيا بشأن سد النهضة يهدد بزعزعة استقرار منطقة شرق إفريقيا


حذر وزير الخارجية المصري سامح شكري ، السبت ، من أن إصرار إثيوبيا على سد النهضة الإثيوبي يهدد بزعزعة استقرار منطقة شرق إفريقيا.

وأضاف أن هناك تضامنًا كاملاً من جامعة الدول العربية وأعضائها مع مصر والسودان بشأن قضية سد النهضة وإعادة حقوق المياه لدول المصب.

وأكد شكري أن مصر تريد من إثيوبيا الدخول في مفاوضات جادة والتوصل إلى اتفاق مع مصر والسودان ، وهو ما سيثبت أنه حيوي للأمن والاستقرار في إفريقيا.

وذكر أن جامعة الدول العربية تدعم الجهود التي تبذلها مصر والسودان للتوصل إلى حل ملزم وعادل وعادل يتيح لإثيوبيا الاستفادة من النيل من أجل التنمية دون الإضرار بدول المصب.

وأضاف شكري أن "إثيوبيا يجب أن تبدي المرونة اللازمة للتوصل إلى اتفاق حتى لا يؤدي ذلك إلى زعزعة الأمن والاستقرار في منطقة شرق إفريقيا والقرن الأفريقي".

جاءت تصريحات شكري خلال مؤتمر صحفي في القاهرة مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش.

قالت وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبد الصمد ، السبت ، إن نهر النيل يمثل ثروة عريقة للدولة المصرية ، ومن الضروري الحفاظ على هذه الثروة.

وأضاف عبد الصمد في حديث لقناة TEN الفضائية أنه من الضروري إيجاد حلول بشأن سد النهضة تحافظ على الحقوق التاريخية لمصر والسودان في مياه النيل. وشددت على أن الأمن القومي والمائي مترابطان ، ولا بد من التضامن من الدول العربية لإعطاء كل فرد حقه ودعم مصر والسودان في هذه القضية.

وقال عبد الصمد إن اجتماع الدوحة قد يمثل ضغطا لمصلحة مصر والسودان في هذا الموضوع.

عقد مجلس جامعة الدول العربية ، الثلاثاء ، اجتماعا استثنائيا في الدوحة بشأن سد النهضة ، ودعت الجامعة مجلس الأمن الدولي للاجتماع بشأن سد النهضة.

وأكد وزراء الخارجية العرب أن "الأمن المائي للسودان ومصر جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي" ، معربين عن رفضهم "أي عمل أو إجراء يمس بحقوقهم في مياه النيل".

وطالب الوزراء إثيوبيا بالامتناع عن اتخاذ أي إجراءات أحادية من شأنها الإضرار بالمصالح المائية لمصر والسودان ، بما في ذلك الامتناع عن ملء خزان السد قبل التوصل إلى اتفاق.

بعث وزير الخارجية المصري سامح شكري ، الأسبوع الماضي ، برسالة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي ، شرح فيها تطورات الوضع وطالب المجلس بمسؤولية الحفاظ على السلم والأمن الدوليين وفق ميثاق الأمم المتحدة.

تقول مصر والسودان إنهما يريدان اتفاقًا ملزمًا قانونًا لملء وتشغيل سد النهضة ، بينما تحاول إثيوبيا التهرب من اتفاق ملزم.

يعتبر بناء السد ، الذي بدأ في عام 2011 ، من أخطر مشاكل المياه في مصر.

أعربت مصر ، التي تعتمد بشكل كبير على المياه العذبة من نهر النيل ، عن مخاوفها من أن يؤثر سد النهضة سلبًا على إمدادات المياه في البلاد ، وأصرت على اتخاذ تدابير لحماية دول المصب في حالة الجفاف أثناء عملية ملء السد.

من ناحية أخرى ، شددت إثيوبيا على أهمية المشروع في تعزيز اقتصادها ، حيث يعيش أكثر من نصف السكان حاليًا بدون كهرباء.