«سيد بدري»: لابد من التصدي لاستغلال جامعة الدول العربية من قبل بعض المرتزقة

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
فليم الشنطة يحقق أرباح 400 ألف في ثالث يوم من عرضه فوز رئيسي بالانتخابات الرئاسية في إيران وروحاني يتقدم التهاني نقابة المهن التمثيلية  تعلن فاة الفنان سيد مصطفى صباح اليوم لجنة التجارة الخارجية بالمستوردين تشيد باللقاء المثمر مع هئية الرقابة علي الصادرات والواردات شعراوي: الدولة المصرية تضع كل إمكاناتها لخدمة قارتنا الإفريقية    تحالف دعم الشرعية يدمر7 طائرات أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه جنوبي السعودية وكيل الأزهر السابق يرد علي رئيس  المجلس الأعلى الفيدرالي  الإسلامي في إثيوبيا  بنك مصر : حائزة الابتكار العربي تُعد وسام استحقاق لنا خطة للتوسع في الأسواق الدولية لخلق فرص تصديرية جديدة للشركات المصرية الداخلية تتخذ الإجراءات القانونية ضد مخالفي ارتدا القمامة تأجيل دعوى نزار الفارس ضد رانيا يوسف إلي 17 يوليو المقبل  توريد الاقماح لمخازن وزارة التموين ينتهي في 15 أغسطس المقبل

تقارير وتحقيقات

«سيد بدري»: لابد من التصدي لاستغلال جامعة الدول العربية من قبل بعض المرتزقة

الكاتب الصحفي/ سيد بدري
الكاتب الصحفي/ سيد بدري

حذر سيد بدرى، الكاتب فى الشئون العربية، من استغلال اسم الجامعة العربية، وانتشار عدد كبير من الكيانات الوهمية العربية على الساحة، متخذة من شعار جامعة الدول العربية شعارا لها، يخدعون به المسئولين والسياسيين والمثقفين والصحفيين والإعلاميين بالدول العربية من أجل جمع أموال وتبرعات لمتعتهم الشخصية فقط، دون إنجاز حقيقى على أرض الواقع فى أيا من الدول العربية.

وأضاف الكاتب سيد بدري، أن هناك منظمات واتحادات ومؤسسات للمجتمع المدني تدعي تبعيتها للجامعة العربية وتصدر جوائز وشهادات باسمها، وهى لا تمت بصلة لجامعة الدول العربية، بل إن هذه الجهات تسبب ضررا بالغا على الجامعة العربية والعاملين بها والمتعاونين معها.

وأشار "سيد بدرى"، إلى إن ما يحدث هو عار علينا كعرب وعلى عروبتنا فهذا يشوه من سمعتنا ووحدتنا أمام الغرب المتربص بنا وبمواردنا.

وأوضح "سيد بدرى"، أنه قد كثر الحديث عن تلك الكيانات الوهمية التى تنسب نفسها للعرب، لاستمالة أعضاء جدد من الدول العربية أو لإستغلال رجال أعمال عرب سواء بتبرعات أو بمشاريع وهمية.

وتابع "سيد بدرى"، وعانى من تلك الكيانات كبار الصحفيين والإعلامين والنواب، حيث تم خداعهم للإنضمام لها وبعد فترة ظهرت لهم حقيقة تلك الكيانات، ومدى الخديعة التى تعرضوا لها، مما جعلهم يحذرون من تلك الكيانات الوهمية حتى لا يقع فى شركها أحد من زملائهم.


وطالب "سيد بدرى"، جامعة الدول العربية والدولة المصرية، بإتخاذ خطوات جادة ضد تلك الكيانات الوهمية العربية، والتى يسعى رؤسائها إلى التربح من ورائها فقط دون أن يقدموا شىء للمجتمع العربى، بل ويقع الصحفيين والإعلاميين ضحية لاستغلالهم للترويج لهم.

وأختتم "سيد بدرى" مطالبا الجامعة العربية بوضع كل المنظمات والاتحادات والكيانات العربية تحت لوائها مباشرة وليس تابعة لمجلس الوحدة الاقتصادية، لأن هناك اتحادات شابها شبهات فساد وتربح وإهدار للمال العام ولم يتم البت فى أمرها حتى الآن.