من المتوقع أن ترتفع الإصابات بـ COVID-19 في مصر بحلول شهر رمضان ، حسبما حذر مسؤول

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الدكتور «خلف المفتاح».. عندما يتكلم الكل يستمع.. ولم ينشأ في فمه ملعقة من ذهب «محمد العبدون» يكتب: قصص يرويها الفرات لنا ..! الحزب العربي للعدل والمساواة يحتفل بذكرى العاشر من رمضان و 25 أبريل القوات المسلحة تهنئ الرئيس بمناسبة الذكرى الـ 39 لتحرير سيناء «فهمي بهجت» يوجه رسالة لـ «وزير الداخلية» حمدي حمادة يكتب للتاريخ: «مطاعم وسط البلد.. و آه يا بلد .! » بروتوكول تعاون بين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وجامعة القاهرة بمناسبة اليوم العالمي للكتاب.. السفارة الإسبانية تنظم النسخة الثانية من القراءة الافتراضية لرواية الكيخوتة رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد مشروع مراكز قيادة خارجى (إعصار62) فتاة تشهر بالأشخاص عبر منصة «فيسبوك» بالجزائر «من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم

منوعات

من المتوقع أن ترتفع الإصابات بـ COVID-19 في مصر بحلول شهر رمضان ، حسبما حذر مسؤول

يتوقع مستشار الرئاسة المصري للشؤون الصحية محمد عوض تاج الدين أن تشهد الفترة القادمة المزيد من الإصابات بفيروس كورونا خلال شهر رمضان.

تشير تصريحات تاج الدين إلى التجمعات العائلية الكبيرة وحفلات الإفطار في رمضان ، وهي أعياد شائعة داخل مصر.


وحذر تاج الدين قائلاً: "إننا نمر بمرحلة من التقلبات في عدد الإصابات بفيروس كورونا ، وأصبحت العدوى العائلية أكثر شيوعًا مؤخرًا".

وقال تاج الدين خلال اتصال هاتفي مع المذيع المصري عمرو أديب على قناة إم بي سي مصر ، إن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى والوفاة.

وشدد على "أننا نتعامل مع جائحة جديد لا نعرف عنه الكثير من المعلومات ، والالتزام بالإجراءات الاحترازية هو السبيل الوحيد لمنع انتشار الفيروس".

وأكد أن لقاحات فيروس كورونا في مصر آمنة بنسبة 100 بالمئة ولا توجد آثار جانبية خطيرة لها.

وقال "اللقاح يقلل من انتشار المرض بين الناس والأفراد ويمنع حدوث مضاعفات خطيرة أو قاتلة نتيجة هذا المرض".

لكنه أشار إلى أن التوفر العالمي للقاح الفيروس التاجي ليس كافيا بعد ، حيث حصلت الدول المنتجة لهذه اللقاحات على أكبر قدر ممكن منها.

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية ، اليوم السبت ، انخفاضًا ملحوظًا في عدد المتعافين من فيروس كورونا مقارنةً بيوم الجمعة.

قال البيان اليومي لوزارة الصحة ، اليوم السبت ، إن 369 شخصًا تماثلوا للشفاء من فيروس كورونا غادروا المستشفيات بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة والشفاء التام لهم.

وأشار بيان ، الجمعة ، إلى خروج 511 شخصا يتعافى من فيروس كورونا من المستشفيات ، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة والشفاء التام.

أبلغت مصر عن 641 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ، مما يرفع عدد الإصابات في البلاد إلى 190280 ، أعلن المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد. وبلغ إجمالي عدد القتلى في البلاد الآن 11256 بعد أن أعلنت الوزارة عن 42 حالة وفاة أخرى.

وخرج 369 مريضا من الحجر الصحي بمستشفيات العزل ، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات المتعافية بالكامل في مصر إلى 146803 حالة.

دخلت مصر رسميًا الموجة الثانية من الوباء ، بعد أن ارتفعت الحالات بشكل مطرد خلال نوفمبر.

وصلت الموجة ذروتها في 31 ديسمبر عندما أبلغت مصر عن 1418 إصابة جديدة ، حتى بدأت الحالات في الانخفاض تدريجياً.

أطلقت الحكومة حملة التطعيم الخاصة بها في 24 يناير للفئات ذات الأولوية ، ومع ذلك ، يتوقع المسؤولون بدء تنفيذ بطيء حيث تنتظر الدولة وصول طلبات اللقاح. تستخدم الوزارة حاليًا لقاح Sinopharm و AstraOxford الصيني والروسي Sputnik V sputnik في المستقبل القريب.

بدأت حملة التطعيم في مصر بفرق طبية ، وفي وقت سابق من هذا الشهر مع كبار السن وذوي الحالات الصحية الأساسية.