محلل سوداني: المليونية كانت رسالة للمجلس العسكري والحرية والتغيير قدمت مذكرة لتشكيل الحكومة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الداخلية الكويتية: لن يتم تمديد حظر التجوال الشامل بعد نهاية الشهر الجاري الربيعي: عودة الحياة لطبيعتها بالسعودية الخميس المقبل يحدث في ليبيا | «داعش» تتبني تفجيرات جنوب البلاد إحصائيات كورونا في بعض دول العالم.. وموريتانيا الأقل «باشات» يتقدم بطلب إحاطة لوزيرة الصحة للمطالبة بالحماية الطبية للأطباء وجميع العاملين بالحقل الطبي رفاعي السنوسي يكتب: الأمل المنشود للبشرية اعرف نتيجتك | نتيجة سنوات النقل بالرقم القومي محافظة القاهرة يحدث في اسبانيا | الحكومة تعلن الحداد لمدة 10 أيام على أرواح ضحايا «كوفيد-19» الوكالة الإسبانية للتعاون تساهم في تخفيف أزمة «كورونا» في مصر يحدث في اسبانيا | ارتداء القناع إلزامي في الأماكن العامة ويجب ترك مقعد فارغ بين ركاب وسائل النقل يحدث في اسبانيا | الحكومة توافق على مقترح حزب اللبيرالين لتمديد حالة الانذار لمدة 15 يومًا أخرى رفاعي السنوسي يكتب: هل يغير فيروس كورونا هرم ماسلو للاحتياجات ؟

شئون عربية

محلل سوداني: المليونية كانت رسالة للمجلس العسكري والحرية والتغيير قدمت مذكرة لتشكيل الحكومة

المحلل السوداني/ دكتور عادل موسى
المحلل السوداني/ دكتور عادل موسى

صرح المحلل السياسي السوداني د عادل موسى، أن المليونية التى خرج بها الشعب السوداني، هى استفتاء واضح وصريح لكل من يشكك في قوة المعارضة السودانيه، تم إتخاذ القرار بالمليونيه بعد تصريحات نائب رئيس المجلس العسكري الفريق اول حيمدتي، بعد ما لوح لفض الاعتصام وأشار بعبارات بها تهديد مغلف قائلاً، لا نقبل أي نوع من الفوضى.

مطالباً إحضار تفويض للقوي والتجمع من الشعب السوداني، للتحدث معهم متصوراً أنه بذلك يعجز التجمع، القوى الوطنية، ذلك دعى التجمع، القوى الوطنية بالسودان الشعب، للخروج بمليونية للرد على تصريحات المجلس العسكري، تفاجئنا جميعاً كانت إعداد تفوق تصور أي شخص، وجاءت رداً واضحاً على لعبة تضيع الوقت، ووجه الشعب رسالته للمجلس أنه لا مناص ولافكاك إلا لو تكونت حكومة مدنية، تلبى رغبات الشعب السوداني.

وأكد د.عادل، لابد من ممارسة الديمقراطية نحن جيل شاهدنا حكم النميري، صادق المهدي والبشير، فكان لابد من إستيعاب الدرس حتى لا نقع بالفخ مرة أخرى.

كما تقدمت قوى الحرية والتغيير بمذكرة،للمجلس العسكري تبين محاور، مختلفه للحكم بالتفصيل، سوا على المستوى السيادي أو تشكيل وزراء، اوالمجلس التشريعي، وكان الطرح فيه كثير من المرونه، ويقبل تغيير في بعض النقاط إذا اختلف الناس عليها يمكن تغيير طفيف ورحب المجلس العسكري به، تحت الضغط الشعبي الذى ظهر في الخرطوم، من خلال الحشود الموجودة بالاعتصام أمام القيادة العامة .