التأديبية العليا تُعاقب ٤ موظفين ”بالجمارك ” لإرتكاب مخالفات مالية

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
حماية المستهلك يلزم 3 شركات سياحية برد قيمة التذاكر طقس الثلاثاء : ”حار” على الوجه البحري والقاهرة ”شديد الحرارة ”على جنوب الصعيد اسرائل تقرر بانشاء ”هضبة ترامب” بالجولان السورية طائرات ”الجيل الخامس” الصينية تهدد ”الصواريخ الامريكية المضادة للردار” الحوثيون يستهدفوا مطار ”ابها” السعودى للمرة الرابعة خلال اسبوع إصابة ضابطي شرطة فى حادث تصادم بطريق ”مصر- إسكندرية” الاتحاد الأسيوى لكرة القدم يحدد موعد الدور الثانى لتصفيات ”مونديال 2022” جنح التهرب الظريبى تنظر طعن ”تامر عاشور” بيان النائب العام على وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي حشود عسكرية ”تركية ” على الحدود السورية كان بشوش الوجه متفائلا (صلِّ الله عليه وسلم) بالصور.. «ياسمين فؤاد»: البيئة ليست تحدي ولكنها فرصة تساعد الاقتصاد القومي وتساند التنمية

أحكام قضائية

التأديبية العليا تُعاقب ٤ موظفين ”بالجمارك ” لإرتكاب مخالفات مالية

المستشار محمد ضياء
المستشار محمد ضياء

عاقبت المحكمة التأديبية العليا،مدير إدارة الحركة بالادارة العامة لجمارك السيارات السابق ، ومدير عام الإدارة العامة للبيوع الجمركيه سابقا ، بغرامة تعادل خمسة اضعاف أجرهما ، وخصمت أجر راتب شهر لكلًا من محاسب أول بالهيئة العامة للخدمات الحكوميه و مصنف ثان بذات الهيئة ، وذلك لإرتكابهم مخالفات مالية وإدارية وعدم مراعاة واجبات العمل الوظيفي والخروج على الدقة والإمانة المتطلبة .

وقضت المحكمة بإنقضاء الدعوى التأديبية ضد المحال الأول "أمين مخزن ورئيس قسم الاجراءات بإدارة البيوع الجمركية بمصلحة الجمارك سابقا " لوفاته.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء الدين ، نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد حسن وجابر محمد .

وأكدت المحكمة ، أن المحال الثانى تقاعس عن اتخاذ الاجراءات المخزنيه اللازمة مما ترتب عليه وجود عجز بالمخزن بلغ عدد ٣٠٠قطعه ملابس ماركة Boss وعدد ٤٤ تليفون محمول ضمن محتويات المخزن وعدد ١٤ تليفون لاسلكى و ١٩ قلم حبر مزود بكاميرا من محتوى المخازن .

وأضافت بأن المحال الثالث والرابع اهملا فى اعداد كشوف التصنيف وكراسة شروط التخزين مما ترتب عليه اغفال بيان الماركة للمخزونات ، وانواع مشتملات هذه البضاعة .

وثبت في حق المحال الأخير تحدث بطريقة غير لائقه مع الموظفه بإدارة الصادر بحركة طرود البريد بجمرك القاهرة على مرأى ومسمع من الجميع ، كما ثبت أنه دائم التحدث مع زملائه بألفاظ غير لائقة ، ولكن برأته المحكمة من تهمة التوسط فى عرض رشوة من أحد التجار لمدير عام جمرك البيوع الجمركية بغمرة ، وذلك لعدم ثبوت هذه التهمة في حقه .