الأمم المتحدة تدفع مساعدات نقدية لتجنب الفقر الجماعي في أفغانستان

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«سانشيز» والكاردينال أوميلا يحتفلان بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الحكومة والمؤتمر الأسقفي الحكومة الاسبانية تطلق آلية استثنائية للدفع لموردي الجهات المحلية في عام 2022 «راكيل سانشيز» تتابع الترويج لـ 80 منزلًا للإيجار بأسعار معقولة في بادالونا     تعرف على البندقية التشيكية طراز CZ Bren 2 PPS الجديدة القوات الخاصة الألمانية تقوم بإعادة التوجيه الاستراتيجي ! العلم والابتكار الاسبانية تجدد التزامها بـتعزيز الدعوات العلمية لدى الفتيات والشباب «الباريس» يناقش مع نظيره الإماراتي العلاقات بين إسبانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة لاتفيا وليتوانيا يزودان أوكرانيا بصواريخ ”ستينغر” المحمولة المضادة للطائرات في دورته الـ 53.. إسبانيا تشارك في معرض القاهرة الدولى للكتاب تزويد القوات المسلحة الهندية بصواريخ AT4 المضادة للدبابات «الدفاع العربي» تنعي والدة الزميلة إيمان عبد الهادي تجهيز مروحيات النقل الألمانية NH90 بنظام جديد للحماية الذاتية

العالم

الأمم المتحدة تدفع مساعدات نقدية لتجنب الفقر الجماعي في أفغانستان

الأمم المتحدة تدفع مساعدات نقدية لتجنب الفقر
الأمم المتحدة تدفع مساعدات نقدية لتجنب الفقر

الأمم المتحدة (رويترز) - قالت الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن برنامجًا لدفع 300 مليون دولار سنويًا نقدًا للأسر الأفغانية التي لديها أطفال أو كبار السن أو الأشخاص ذوو الإعاقة هو أفضل طريقة لاستهداف الفقر المتزايد.

في ما وصف برنامج التنمية (برنامج الأمم المتحدة الإنمائي) التوقعات الاجتماعية والاقتصادية بالـ "مقلقة" لأفغانستان للأشهر الـ 13 المقبلة ، كما دفع مشروع "النقد مقابل العمل" بقيمة 100 مليون دولار لتعزيز التوظيف و 90 مليون دولار في مدفوعات الأعمال الصغيرة.

وقال كاني ويناراجا المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لآسيا والمحيط الهادئ لرويترز "ستكون هذه على الأرجح أفضل لقطة لوقف هذا الانهيار الهائل إلى فقر عالمي".

بينما تكافح أفغانستان مع انخفاض حاد في مساعدات التنمية الدولية بعد أن استولت طالبان على السلطة في منتصف أغسطس ، والاقتصاد والنظام المصرفي على وشك الانهيار ، ووباء COVID-19 والجفاف الشديد ، توقع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن الفقر قد يصبح عالميًا تقريبًا بحلول منتصف عام 2022 - ويؤثر على أكثر من 90 في المائة من سكان البلاد البالغ عددهم 39 مليون نسمة.

وقال برنامج الأغذية العالمي إن 22.8 مليون شخص يواجهون انعدام الأمن الغذائي الحاد.

أنشأ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي صندوق ائتماني خاص في أكتوبر ، بتعهد ألمانيا بمبلغ 50 مليون يورو (58 مليون دولار) ، لتوفير الأموال اللازمة بشكل عاجل مباشرة إلى الأفغان. وحتى الآن ، تلقى الصندوق تعهدات بمبلغ 170 مليون دولار.

تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يدافع عن قضية تعزيز برنامج الدفع النقدي ، المعروف باسم ABADEI ، والذي تم إطلاقه في أكتوبر. ومنذ ذلك الحين ، قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إنه دفع 100 ألف دولار من مدفوعات "النقد مقابل العمل" ، مما خلق فرص عمل لـ 2300 شخص في مزار وكوندوز وهرات ، ويجري توسيعه ليشمل مقاطعات أخرى.

وحذر التقرير أيضًا من أن النمو الاقتصادي في أفغانستان لن يتحول إلى إيجابي على المدى القريب ما لم يتم رفع القيود المفروضة على عمل المرأة ، واستمرار 250 مليون دولار سنويًا من المساعدات لمكافحة COVID-19 وتخفيف العقوبات للسماح بالمساعدات الإنسانية.

وتقدر أن تقييد توظيف النساء يمكن أن يتسبب في خسارة اقتصادية فورية تتراوح بين 600 مليون دولار ومليار دولار - 3 إلى 5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

قال Wignaraja ، الذي التقى بمسؤولي طالبان في كابول ، إنه يجب إرسال رسالة مفادها أنه "يجب على جميع الرجال والنساء القادرين العودة للعمل بشكل كامل والمساهمة في الكاملة ليس فقط للتخفيف من الكارثة الاقتصادية الفورية ، ولكن من أجل مستقبل البلد ".