الخارجية الفرنسية: العلاقات مع تركيا ستظل هشة رغم توقفها عن أهانة فرنسا

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

العالم

الخارجية الفرنسية: العلاقات مع تركيا ستظل هشة رغم توقفها عن أهانة فرنسا

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان

رغم توقف تركيا عن إهانة فرنسا، صرح وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان أنه رغم التطمينات التي قدمتها تركيا بعد وقف الإهانة إلا أن العلاقات بين فرنسا وتركيا ستظل هشة حتى تقوم أنقرة بعمل ملموس.

كانت أنقرة قد تبادلت الانتقادات اللاذعة مع باريس بشأن سياستها في سوريا وليبيا وشرق البحر المتوسط وقضايا أخرى لكن البلدين العضوين بحلف شمال الأطلسي قالا في فبراير إنهما يعملان على خريطة طريق لإعادة العلاقات إلى طبيعتها.

وأضاف لو دريان خلال جلسة استماع بالبرلمان "لم تعد هناك إهانات، واللغة مطمئنة أكثر"، مضيفا أنه تم إبعاد سفن التنقيب التركية عن المياه القبرصية في شرق البحر المتوسط وإبداء أنقرة رغبة في استئناف المحادثات مع اليونان بشأن النزاع البحري طويل الأمد بينهما تعد إشارات إيجابية.

كما أكد أن العلاقات تظل "هشة " لأن قائمة الخلافات طويلة جدا، لكننا نريد علاقة صحية مع تركيا"، مضيفا "هناك حاجة لأفعال، وسيكون بوسعنا اتخاذ موقف عند تنفيذ هذه الأفعال. حتى الآن هي أقوال فقط".