بعثة أثرية إسبانية تنظم معرضا حول ”كنوز الوزير أمنحتب هوي” بمتحف آثار الأقصر

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
فقدان 3 أشخاص جراء تحطم طائرة مروحية فى الصين وزير الخارجية الروسى: سنواصل تقديم المساعدات الإنسانية لكوبا مسئول سعودى: خطة متكاملة لسلامة الغذاء والدواء للحجاج وزير خارجية الأردن لنظيره النرويجى: الاعتراف بدولة فلسطين خطوة مهمة صحة غزة: ارتفاع حصيلة الشهداء فى القطاع إلى 37202 منذ بداية الحرب المجلس الدولى لحقوق الإنسان: إثبات التحقيقات وجود إبادة بغزة ليس جديدا فتح: الوحدة الوطنية صمام الأمان للتغلب على مخططات الاحتلال إعلام فلسطينى: صافرات الإنذار تدوى فى منطقتى مفلاسيم ونير عام فى شمال غلاف غزة السعودية تدشن تجربة التاكسي الجوي ذاتي القيادة لأول مرة في موسم الحج عيد الأضحى في قطر.. أجواء سياحية واحتفالية بنكهة عالمية باب الكعبة المشرفة.. مصنوع من أكبر كتلة ذهبية في العالم موجودة بجوار باب الكعبة.. ثماني قطع من أحجار ”المرمر” النادرة

سياحة وطيران

بعثة أثرية إسبانية تنظم معرضا حول ”كنوز الوزير أمنحتب هوي” بمتحف آثار الأقصر

بوستر المعرض
بوستر المعرض

بمناسبة الذكرى الـ46 لافتتاح متحف الأقصر، تنظم البعثة الأثرية لمعهد دراسات مصر القديمة بمدريد بالتعاون مع جامعة مالقة، معرضا بعنوان "كنوز الوزير أمين حتب هوي" بالمتحف المصري بالأقصر، يضم نتاج أعمال البعثة الأثرية الإسبانية بمدينة الموتى بالأقصر منذ عام 2009 وحتى عام 2021.


ومن المقرر افتتاح المعرض في الـ 12 من ديسمبر الجاري، وسيظل مفتوحا للجمهور لمدة عام، ويشرف على تنظيمه البروفيسور فرنسيسكو مارتين فالنتين والبروفيسورة تيريزا بيدمان والدكتور علاء حسن المنشاوي، وبرعاية كلا من: السيدة/ ماريا لويزا كالديرون كاييخا والدكتور/ لورينزو إسبيجا جوميز - لوبو.

يضم المعرض نحو ثلاثمائة قطعة (تشمل التمائم والتماثيل والتوابيت وشواهد القبور والمجموعات الجنائزية) تم اختيارها من بين القطع المكتشفة على مدار ثلاثة عشر عامًا من الحفريات نفذتها البعثة الأثرية الإسبانية في المقبرة رقم -28- للوزير آمنحتب هوي، في جبانة العساسيف، الواقعة في البر الغربي بمدينة الأقصر.

معهد الدراسات المصرية القديمة (IEAE) هو مؤسسة إسبانية معنية بعلم المصريات ذات حضور كبير في مصر، بدأ المعهد أعماله الأثرية في منطقة الأقصر منذ عام 2000 ونفذ خلال تلك الفترة مشروعين أثريين:

الأول، منذ عام 2000 إلى عام 2008، في المقبرة رقم 353 (مشروع سين أون موت).

والثاني، منذ عام 2009 حتى الآن، في المقبرة رقم -28 بالعساسيف الخاصة بالوزير أمنحتب هوي وهي الأكبر من حيث الحجم بين مقابر الأسرة الثامنة عشرة (حوالي 1350 قبل الميلاد).

ولهذه المقبرة قيمة إضافية تتمثل في أنها لم يتم الوصول إليه قبل تدخل البعثة الأثرية الإسبانية التابعة لـ IEAE ، وتعد نتائج البعثة الأثرية الإسبانية مهمة للغاية، كما أنها تتوج تعاون فريق مجموعة من العلماء من النساء والرجال، الإسبان والمصريين، ومن ثم فهي أيضا دليل على التعاون الوثيق المصري الإسباني.