السعودية لن تسمح للأشخاص غير الملقحين بدخول المؤسسات العامة والخاصة اعتبارًا من أغسطس

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
إختتام فعاليات التدريب المشترك المصرى - القبرصى بطليموس 2021 مركز ثربانتيس الثقافي الإسباني ينظم ندوة حول أعلام الأندلس بالإسكندرية وزير شؤون الرئاسة الإسبانية: ”إسبانيا أكثر كرامة للجميع“ وزير الدفاع يشهد المرحلة الختامية لتدريب النجم الساطع 2021 «سانشيز» يلتقي برئيس حكومة أراجون لدعم الترشح لدورة الألعاب الأولمبية لعام 2030 سفير إسبانيا بالقاهرة: تشرفت بحضور افتتاح منطقة القاهرة للفنون الدولية من قبل Art D´Egypt «الدفاع العربي» تنعي فقيد الشباب ”كريم وائل حسين” إسبانيا وإيطاليا تطلقان آلية متابعة القمم الثنائية المتحدث العسكرى : وزير الدفاع يصدق على قبول دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة مرحلة يناير 2022 اسبانيا تهنئ جمهوريات كوستاريكا والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراجوا بالذكرى المئوية لاستقلالهم بالتعاون مع متحف الحضارة.. السفارة الاسبانية تنظم ورشة تدريبية لإدارة المواقع الأثرية رسمياً.. جورج قرداحي وزيراً للإعلام في لبنان

شئون عربية

السعودية لن تسمح للأشخاص غير الملقحين بدخول المؤسسات العامة والخاصة اعتبارًا من أغسطس

المملكه العربيه السعوديه
المملكه العربيه السعوديه

قررت المملكة العربية السعودية بأنه لن يُسمح للأشخاص غير الملقحين بدخول المنشآت الخاصة والعامة في المملكة العربية السعودية ، وفقًا لتقرير صادر عن مكتب التمثيل العمالي بالقنصلية العامة المصرية بالرياض.

سيتم تطبيق هذا القرار اعتبارًا من 1 أغسطس ، بينما سيتم الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحفاظ على الصحة العامة.

وقال الملحق العمالي أحمد رجائي ، رئيس دائرة الخدمات العامة: "أكدت الوزارة أن شرط التطعيم سيكون إلزاميًا لدخول المراكز التجارية والمولات ومحلات البيع بالجملة والتجزئة وأسواق النفع العام والمطاعم والمقاهي وصالونات الحلاقة الرجالية وصالونات التجميل النسائية في المملكة العربية السعودية". مكتب التمثيل العمالي بالرياض.

تلقت وزارة القوى العاملة المصرية تقريراً من مكتب التمثيل العمالي بالقنصلية العامة المصرية بالرياض ، في إطار متابعتها لأوضاع العمالة المصرية في الدول المختلفة من خلال غرفة العمليات المنشأة بمكاتب تمثيل العمال بالخارج للرد. لأية استفسارات ، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت.

وقد تم تكثيف نظام المتابعة هذا منذ انتشار فيروس كورونا ، حفاظًا على حقوق العمالة المصرية في الدول ، والتي قد تتأثر ببعض الإجراءات التي اتخذتها بعض الدول في هذا الصدد.