بعد التعبئة الثانية ، تحث الولايات المتحدة إثيوبيا على حل أزمة سد النهضة

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
إختتام فعاليات التدريب المشترك المصرى - القبرصى بطليموس 2021 مركز ثربانتيس الثقافي الإسباني ينظم ندوة حول أعلام الأندلس بالإسكندرية وزير شؤون الرئاسة الإسبانية: ”إسبانيا أكثر كرامة للجميع“ وزير الدفاع يشهد المرحلة الختامية لتدريب النجم الساطع 2021 «سانشيز» يلتقي برئيس حكومة أراجون لدعم الترشح لدورة الألعاب الأولمبية لعام 2030 سفير إسبانيا بالقاهرة: تشرفت بحضور افتتاح منطقة القاهرة للفنون الدولية من قبل Art D´Egypt «الدفاع العربي» تنعي فقيد الشباب ”كريم وائل حسين” إسبانيا وإيطاليا تطلقان آلية متابعة القمم الثنائية المتحدث العسكرى : وزير الدفاع يصدق على قبول دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة مرحلة يناير 2022 اسبانيا تهنئ جمهوريات كوستاريكا والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراجوا بالذكرى المئوية لاستقلالهم بالتعاون مع متحف الحضارة.. السفارة الاسبانية تنظم ورشة تدريبية لإدارة المواقع الأثرية رسمياً.. جورج قرداحي وزيراً للإعلام في لبنان

العالم

بعد التعبئة الثانية ، تحث الولايات المتحدة إثيوبيا على حل أزمة سد النهضة


ووجهت السفارة الأمريكية في جمهورية الكونغو الديمقراطية رسالة إلى إثيوبيا بعد إعلانها استكمال الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي الكبير ، مؤكدة على ضرورة حل الأزمة.

وقالت السفارة في بيان يوم الأربعاء إن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين تحدث هاتفيا مع رئيس الكونغو فيليكس تشيسكيدي ، الذي يرأس الاتحاد الأفريقي حاليا.

وشدد بلينكين على أهمية دور الاتحاد الأفريقي في الحد من الصراع والتوسط في المفاوضات. وأعرب كلاهما عن التزامهما بالعمل معًا حتى تتمكن جمهورية الكونغو الديمقراطية من تسخير إمكاناتها الهائلة لمواصلة مسار إيجابي مع أزمة السد.

في غضون ذلك ، جدد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك موقف بلاده الداعي إلى اتفاق قانوني وملزم بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن السد.

وقال حمدوك في خطابه للشعب السوداني بمناسبة عيد الأضحى ، إن أزمة سد النهضة لا تزال في طليعة أولويات الحكومة الانتقالية ، وذلك على الرغم من إعلان الحكومة الإثيوبية استكمال ملئه الثاني واستمرار الإجراءات الأحادية الجانب. ، لا يزال السودان ملتزمًا بالتوصل إلى اتفاق قانوني وملزم بشأن سد النهضة.

وأضاف حمدوك: "لكننا نواصل الدعوة إلى الامتناع عن الإجراءات الأحادية الجانب ، مع ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني وملزم يتوافق مع القانون الدولي ، ولن ندخر جهداً في تحقيق هذا الهدف الذي يحفظ مصالحنا الوطنية في السودان". .