مصر تمد خطوط سكك حديدية إلى منطقة الحدود الجنوبية بالصحراء الغربية

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
إختتام فعاليات التدريب المشترك المصرى - القبرصى بطليموس 2021 مركز ثربانتيس الثقافي الإسباني ينظم ندوة حول أعلام الأندلس بالإسكندرية وزير شؤون الرئاسة الإسبانية: ”إسبانيا أكثر كرامة للجميع“ وزير الدفاع يشهد المرحلة الختامية لتدريب النجم الساطع 2021 «سانشيز» يلتقي برئيس حكومة أراجون لدعم الترشح لدورة الألعاب الأولمبية لعام 2030 سفير إسبانيا بالقاهرة: تشرفت بحضور افتتاح منطقة القاهرة للفنون الدولية من قبل Art D´Egypt «الدفاع العربي» تنعي فقيد الشباب ”كريم وائل حسين” إسبانيا وإيطاليا تطلقان آلية متابعة القمم الثنائية المتحدث العسكرى : وزير الدفاع يصدق على قبول دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة مرحلة يناير 2022 اسبانيا تهنئ جمهوريات كوستاريكا والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراجوا بالذكرى المئوية لاستقلالهم بالتعاون مع متحف الحضارة.. السفارة الاسبانية تنظم ورشة تدريبية لإدارة المواقع الأثرية رسمياً.. جورج قرداحي وزيراً للإعلام في لبنان

نقل وموانئ

مصر تمد خطوط سكك حديدية إلى منطقة الحدود الجنوبية بالصحراء الغربية

كشفت وزارة النقل ، اليوم الاثنين ، أن الدراسات جارية لإدخال خط سكة حديد يمتد من أسوان إلى منطقة أبو سمبل جنوبا ، ومنطقة توشكي بالصحراء الغربية.

وسيمتد هذا الخط في وقت لاحق إلى مدينة وادي حلفا السودانية ثم العاصمة الخرطوم. الهدف النهائي هو ربط مدينة الإسكندرية على البحر المتوسط ​​بالعاصمة السودانية.

وستمول فرنسا المشروع وينفذه كونسورتيوم من الشركات المصرية والفرنسية. ومن الأمثلة على الشركات المصرية التي ستشارك في المشروع سيماف التابعة للهيئة العربية للتصنيع (AOI) ومصانع الإنتاج الحربي والشركة الوطنية المصرية لصناعة السكك الحديدية (NERIC).

NERIC هو كيان جديد تم إطلاقه في عام 2020 كمشروع مشترك بين الصندوق السيادي المصري ، والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس (SCzone) ، وشركة أوراسكوم للتنمية القابضة ، وحسن علام العقارية ، و Connect Information Technology ، و Samcrete Urban Development.

تهدف الشركة إلى إنتاج 300 عربة سكة حديد سنويًا بالإضافة إلى الاستثمار في صناعات السكك الحديدية المغذية. سيتم توريد القطارات لخطوط المترو و LRT الممتد بين مدينة السلام ومدينة العاشر من رمضان - كلاهما يقع شرق القاهرة - عبر العاصمة الإدارية الجديدة.

وأشارت الوزارة إلى أنه سيتم توطين تصنيع جميع عربات السكة الحديد ومحركات القطارات المستوردة بنسبة 60-75 بالمائة في مصر خلال ست سنوات منذ التسليم.