أوغلو: تركيا ومصر تستأنفان الاتصالات الدبلوماسية

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الزمالك يتمسك بمطالبه وينفي أي تغيير في موقف النادي إنبي يفوز على الجونة بهدف دون مقابل في الدوري يورو 2024.. التشكيل الرسمي لمباراة بلجيكا ورومانيا الطلائع يتعادل مع سموحة في الدوري الممتاز البرتغال تهزم تركيا بثلاثية وتضمن التأهل لدور الـ 16 بأمم أوروبا مبابي يشارك مع بدلاء فرنسا في مباراة ودية أمام شباب بادربورن الألماني تامر عاشور يدعم شيرين عبدالوهاب كندة علوش تكشف تفاصيل إصابتها بسرطان الثدي لأول مرة في بودكاست منى الشاذلي الجديد حسين الجسمي لــ جمهوره في دبي: ليلة فخمة بحضوركم المبهر جمهور رامي عياش في المغرب يرحبون به على طريقتهم الخاصة حسن الرداد المرشح الأول لدور سفاح التجمع مزاد على رسم غلاف الكتاب الأول من سلسلة «هاري بوتر».. هذا هو السعر المحتمل

سياسة

أوغلو: تركيا ومصر تستأنفان الاتصالات الدبلوماسية

جاويش أوغلو
جاويش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الجمعة، إن تركيا تخطط لاستضافة مؤتمر سلام أفغاني في اسطنبول في أبريل / نيسان ، قبل الموعد النهائي لانسحاب القوات الأمريكية.
في رسالة تم تسريبها إلى وسائل الإعلام الأفغانية ، شجع وزير الخارجية أنتوني بلينكين القادة الأفغان على التفكير في "حكومة جديدة شاملة" واقترح إجراء محادثات في غضون أسابيع في تركيا لإبرام اتفاق سلام مع طالبان.

وقال جاويش أوغلو إن تركيا تعتبر نفسها "أحد أهم الجهات الفاعلة في أفغانستان".

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن جاويش أوغلو قوله في إشارة إلى جولة منفصلة من المحادثات جرت في الدوحة "سنفعل هذا (الاجتماع) بالتنسيق مع قطر الشقيقة".

وأضاف أن تركيا تعتزم تعيين مبعوث خاص لعملية السلام.

وقال جاويش أوغلو إن "طالبان ووفد التفاوض ، أي الجانب الحكومي ، طلبوا منا استضافة مثل هذا الاجتماع من قبل".

تأتي الدفعة الدبلوماسية مع استكمال الرئيس الأمريكي جو بايدن مراجعة بشأن ما إذا كان سيلتزم باتفاق مع المتمردين الإسلاميين الذي تفاوض عليه الرئيس السابق دونالد ترامب لسحب القوات الأمريكية النهائية بحلول مايو.

وقال بلينكين في رسالته إن واشنطن تخشى أن "يتدهور الوضع الأمني ​​وقد تحقق طالبان مكاسب سريعة على الأرض" إذا أنهت الولايات المتحدة مشاركتها العسكرية المستمرة منذ عقدين في أفغانستان.

استئناف أول اتصالات دبلوماسية مع مصر منذ 2013

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الجمعة إن تركيا ومصر أجريا أول اتصالات دبلوماسية بينهما منذ قطع العلاقات في 2013.

ودخلت القوتان الإقليميتان في نزاع حول مجموعة من القضايا من بينها الحرب في ليبيا حيث دعمتا الأطراف المتنافسة.

تدهورت العلاقات بعد الإطاحة بالرئيس الإسلامي المدعوم من أنقرة محمد مرسي في عام 2013.

وقال جاويش أوغلو في وقت سابق هذا الشهر إن أنقرة مستعدة للتفاوض على اتفاقية بحرية جديدة لشرق البحر المتوسط ​​مع القاهرة.

وقال لوسائل الإعلام التركية الرسمية يوم الجمعة إن البلدين أجريا محادثاتهما الأولى.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن جاويش أوغلو قوله "أجرينا اتصالات على مستوى المخابرات ووزارتي الخارجية مع مصر. وبدأت اتصالات على المستوى الدبلوماسي."

ونقلت الأناضول عن جاويش أوغلو قوله إن انعدام الثقة أمر طبيعي في المراحل الأولى من المناقشة.

وقال "لهذا السبب ، تجري المفاوضات وتستمر في ظل استراتيجية معينة ، خارطة طريق".