ندوة مصرية – إسبانية حول علم المصريات في مقر وزارة السياحة والآثار في خلال الفترة ما بين 13 و 15 فبراير

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تجربة رابعة لأقوى صاروخ من نوعه في العالم  تعرف علي وحدة مدفع المدفعية غير المأهولة (AGM) على حاملة المهام الثقيلة Piranha (HMC) بريطانيا العظمى تطور سلاحاً إشعاعياً ضد الطائرات بدون طيار الناتو يطلب ذخيرة بقيمة 300 مليون يورو من شركة Rheinmetall الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية لويس بلاناس يحلل مع النقابات الوضع الحالي للقطاع الزراعي وتحدياته شبكة المتنزهات الوطنية تحتفل بيوم المتنزهات الأوروبي الخامس والعشرين ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 4.06% خلال تعاملات الأسبوع المنتهي الآثار توضح مصير ”المومياء” الأثرية الملقاة داخل ”جوال” فى الشارع بأسوان رحلة عبر أنواع مرض السكري: فهم الفروقات وطرق العلاج نيسان صني 2023: سيدان اقتصادية بسعر لا يقاوم! عالم سامسونج Galaxy: رحلة عبر إبداعات الهواتف الذكية

سياحة وطيران

ندوة مصرية – إسبانية حول علم المصريات في مقر وزارة السياحة والآثار في خلال الفترة ما بين 13 و 15 فبراير

ندوة (مصرية - اسبانية
ندوة (مصرية - اسبانية

تنظم سفارة إسبانيا في مصر بالتعاون مع كل من مركز تسجيل الآثار المصرية (التابع المجلس الأعلى للآثار- وزارة السياحة والآثار المصرية) وجامعة كومبلتنسي بمدريد ورشة عمل بعنوان "طرق فعالة لترويج التراث الثقافي:

تطبيق طرق التسويق والأعمال التجارية في مجال إدارة التراث الثقافي".

تهدف ورشة العمل إلى دعم و تعزيز العلاقات بين علماء المصريات من مصر وإسبانيا وسوف تعقد في قاعة أحمد باشا كمال بالدور الأرضي بمقر وزارة السياحة والآثار (3 شارع العادل أبو بكر - الزمالك - خلال الفترة بين 13 و 15 فبراير 2023).

حضر إفتتاح الحدث سفير إسبانيا في مصر، ألبارو إيرانثو، وحاضر به كلا من د. خوسيه رامون بيريث أثينو و د. هشام الليثي (المديران المشاركان للبعثة الأثرية العاملة بمشروع المسح الأثري للجرافيتي الموجود بمنطقة وادي الخبيئة الملكية سي 2) و د. فيرونيكا بوي، مديرة ثقافية وخبيرة في تسويق وتطوير الأعمال.

وتتضمن الورشة على مدار يومين، تدريب العلماء السابق ذكرهم جمهور الحاضرين على التقنيات المختلفة المتعلقة بإدارة وترويج التراث الثقافي. جدير بالذكر أن مشروع المسح الأثري للجرافيتي الموجود في منطقة جنوب الدير البحري بالبر الغربي بمدينة الأقصر، هو مشروع تنقيب أثري بهذه المنطقة الجبلية ينفذه فريق علمي بإدارة جامعة كومبلتنسي بمدريد ومركز تسجيل الآثار المصرية التابع لوزارة السياحة والآثار المصرية، بالتنسيق مع المجلس الأعلي للآثار.