احذروا مكملات الغذاء «البروبيوتيك».. أضرارها أكثر من فوائدها

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
مهرجان عيد الميلاد التقليدى فى التشيك بارتداء زى الشياطين الفنان التشكيلي ” احمد عبد الكريم ” يفتتح معرض مراكب الاشراق بجاليري النيل سقوط ثلاث قذائف هاون على قاعدة بلد الجوية بالعراق الحكومة الأردنية ترفع أجور ” القطاع العام ” بدءا من اول العام الجديد صرف معاشات ديسمبر المحولة إلى البنوك الثلاثاء من قبل وزارة التضامن السلطات الأمريكية تفقد الاتصال مع طائرة هليكوبتر خلال رحلة طيران حملات مرورية أعلى الطرق السريعة لرصد متعاطى المواد المخدرة من السائقين السعودية...فتح باب التجنيس بالمملكة المحكمة تأيد حبس المنتج وليد منصور خمس سنوات لتعديه على ضابط شرطة بالضرب «حقوق الإنسان» تكرم «شلش» معاون مباحث كفر الزيات الجرافيتي يملئ الشوارع الفقيرة بالهند وذلك بحثا عن السعادة !! فريق من الصين يكتشف كهفين عملاقين فى دونجلان الجبلية

منوعات

احذروا مكملات الغذاء «البروبيوتيك».. أضرارها أكثر من فوائدها

مكملات الغذاء البروبيوتيك
مكملات الغذاء البروبيوتيك

يقوم الكثير من الأشخاص بتناول أدوية "البروبيوتيك" وهم معتقدين أنهم يزيدون مستويات البكتيريا المفيدة فى الأمعاء، ليحصلوا على جهاز هضمي يعمل بكفاءه ، ولكن تشير الدلائل على ان البروبيوتيك في بعض الحالات قد يضر بالنظام البيئي الحساس للأمعاء ، ووفقا لتقرير لصحيفة " ديلى ميل البريطانية " حذر الخبراء من أن الأطعمة المخمرة قد تؤدي إلى الانتفاخ والصداع والحساسية في الوقت نفسه و قد يضر البروبيوتيك بالنظام البيئي الدقيق للأمعاء .

جدير بالذكر ان كانت فكرة " صحة الأمعاء " موجودة منذ بضع سنوات، ولكن الآن ينفق الأشخاص المبالغ الطائلة سنويا للحصول على منتجات بروبيوتيك وهم يعتقدون انها بكتيريا " مفيدة " من المفترض أن تعزز الصحة، يتناول الأشخاص البروبيوتيك معتقدين أنهم سيعززون مناعة الجهاز الهضمي والهضم والصحة العقلية وغيرها ، لكن في الأسبوع الماضي، حذر أحد الخبراء من أن الأطعمة المخمرة مثل مخلل الكرنب، الذي يتم استهلاكه غالبًا بسبب تأثيره على الكائنات الحية المجهرية قد يؤدي إلى الانتفاخ والصداع والحساسية.

كما اكدت دراسة حديثة من معهد باركر للعلاج المناعي للسرطان في سان فرانسيسكو ومركز أندرسون للسرطان بجامعة تكساس ، أن مرضى الميلانوما ، وهو أخطر أشكال سرطان الجلد ، الذين تناولوا مكملاً بروبيوتيك كان لديهم أقل بنسبة 70 % فرصة للرد على العلاج المناعي ، وهو العلاج الذي يستخدم نظام المناعة لدى المريض لمحاربة المرض ، و قد وجد الباحثون أيضًا أن تناول مكملات بروبيوتيك كان مرتبطًا بتنوع أقل في الميكروبيوم ، الذي يتكون من مجتمعات بكتيرية في الأمعاء، تم العثور على تنوع أقل في السابق ليكون مرتبطًا باستجابة العلاج المناعي الأضعف.

يذكر انه قد نصحت الدكتورة كريستين سبينسر ، عالمة الأبحاث وأحد مؤلفي الدراسة ، مرضى السرطان والأطباء "بالتفكير بعناية في استخدام مكملات البروبيوتيك خاصة قبل البدء في العلاج بالخلايا الجذعية " ، كثير من الناس يتناولون البروبيوتيك بعد المضادات الحيوية اعتقادا بأنها ستعيد بناء البكتيريا التي قتلت بسبب العلاج، لكن الدراسات الحديثة أكدت ان كل هذه المعتقدات الخاطئة تضر بالصحة أكثر من فائدتها .