من مصر بيد سورية.. نداء للعراق الأبية

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
في عيدها.. توزيع الورود على المواطنين شعار الشرطة بـ دمياط وزيرة الخارجية الاسبانية تصل المغرب لتهدئة نزاع المياه الإقليمية لاول مرة .. مسلسل مصري يتطرق لحياة العقيد البطل «احمد المنسي» اسبانيا و كوريا توقعان على خطة عمل لبرنامج السياحة نصف السنوي وزيرة السياحة الاسبانية توقع بروتوكول الفنادق ذات المسؤولية والعدالة الاجتماعية سانشيز: السياحة أولوية استراتيجية لا جدال فيها للحكومة الاسبانية «بيدرو سانشيز» يترأس الاجتماع المشترك بين الوزارات لتقييم آثار العاصفة «جلوريا» وزيرة الصناعة الاسبانية تقدم المبادئ التوجيهية العامة للسياسة الصناعية الجديدة 2030 الفنان أحمد ثابت يكشف لـ «الدفاع العربي» حقيقة دوره في مسلسل «الاختيار» القوات السلحة تهنئ رجال الشرطة المصرية في عيدهم الثامن والستون وداعاً الرجل الشهم النبيل.. المهندس جمال عثمان في ذمة الله اقبال كبير على جناح القوات المسلحة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

مقالات

من مصر بيد سورية.. نداء للعراق الأبية

الإعلامية السورية غانيا درغام
الإعلامية السورية غانيا درغام

العراق يا واحد الضمير، وقائد الفكر..

نواة القلب العربية عراق بروح أبية

ليس الضياع عدم المعرفة بل هو بين فكي الضباع نوايا لا تأبه بسوء المنية

يراودنا جرحك نزيفاً في الروح منذ سنوات عصية

كل محاور الاضطهاد الاستعمارية والاستعبادية اجتمعت لتنال من عروبتنا في أرض الطهار.. الأرض العراقية.

أخي العراقي.. أنت الأبي الذي تحدى بالرجولة جميع الطموح الأميركية والارهابية، في حروب سعت لتنال الحجر والبشر من خلاياك في وطنك نبض الوجود حتى الأبدية، وكان نضالك رمزاً لسحق العبودية، سجن أبو غريب وممارساته

لم يكن في العراق بل كان في ضمير كل نفس حية بالإنسانية

كان في وجداننا بتراتب شرائح مقاومة تصرخ أنا العربية.

أخي العراقي.. كن كيفما تريد فأنت النابض في أفئدتنا رغم كل ترهات البشرية، رغم الظلم، الحرب، والمراهنات الواهمة

أنت الصمود، زناد النار في جباه العزة يأوي إليك ويقسم أنها للعلياء أساس الحرية

حرية من شرذمة الاقتتال لأجل غير مسمى إلا بانتهاك أرضك الأبية، فرفقاً بها يا أخي.

رفقاً بتراب رواها جنودك الأبطال من الحشد الشعبي والقوات العراقية

رفقاً بأخيك الذي يقاسمك النفس والريح عليكما ناراً ثم برد يرضي من يتربص بأرضك الطاهرة

حقك عبر الأجيال تضمنه لك ممارساتك ووطنيتك التي على العدو عصية.

وحدة الضمير هي التي تتيمم بها سواعد تصلي لأجل تربة تضم رفاة وحّدها الله حتى قيامة البشرية

فهل لك أن تعتلي ذات الأرض متمثلاً بوحدة من الله جعلها خيراً للبرية؟

يدك ويد أخيك هي المنى الذي ندعي لأجله، سيما أنكما شريكا النضال في وجه ذات المطامح التي تستهدفكما، فلتكن مع أخيك في وجه عدوك الحقيقي ولا تكونا بين فكيه وليمة استعمارية سائغة.