رئيس وزراء إسبانيا يحتفل مع بريطانيا بالاتفاق الذي يضمن حقوق المواطنين الأوروبيين

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
زيارة ميدانية لطلبة المدارس لقطاع تأمين شمال سيناء جنة البشبيشي .. طفلة بدون قدمين وتحلم بمشاركتها فى الالعاب البارالمبية مصر .. تمدد عمل بعثة «لمليون أفريقي» للعلاج لمدة شهر «الجنايات العسكرية» تقضي بإعدام «المسماري» منفذ عملية الواحات البحرية الطب الشرعي .. ووفاة الفنان هيثم احمد زكي هكذا يتم إفشال المحافظ.. مجلس مدينة سمسطا بـ بني سويف خارج نطاق الخدمة «صور» «حتاته» يصدق على زيادة الحد الأدنى لـ 2000 جنيها للعاملين بـ «خدمات السكة الحديد» من مصر بيد سورية.. نداء للعراق الأبية قبول دفعة من الأطباء الحاصلين على الماجستير والدكتوراة بالقوات المسلحة ختام فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك «سهم الصداقة 1» انتهاء فعاليات التدريب المصري الباكستاني الأردني المشترك «فجر الشرق 1» الفنية العسكرية توقع بروتوكول تعاون مع جامعة القاهرة

العالم

رئيس وزراء إسبانيا يحتفل مع بريطانيا بالاتفاق الذي يضمن حقوق المواطنين الأوروبيين

بيدرو سانشيز
بيدرو سانشيز

سافر رئيس الحكومة الإسبانية ، بيدرو سانشيز ، إلى بروكسل للمشاركة في المجلس الأوروبي لرؤساء الدول والحكومات في الاجتماع الاستثنائي للمادة 50 لمعالجة مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي.

وفي المجلس الاستثنائي، وافق الـ 27 على الاتفاق الفني الذي تم التوصل إليه بين فرق التفاوض في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي على أساس اتفاقية الانسحاب (بروتوكول أيرلندا / أيرلندا الشمالية) والإعلان السياسي وتمت الموافقة عليه في نوفمبر 2018.

وأشار "سانشيز" إلى أن الاتفاقية تحترم الأولويات الأساسية للاتحاد الأوروبي وهي :- الحفاظ على اتفاقات الجمعة الحزينة التي أنهت النزاع المسلح في "أولستر" وضمان نزاهة السوق الداخلية.

وأراد سانشيز أيضًا التأكيد على أن الاتفاقية تضمن حقوق المواطنين الأوروبيين ، سواء كانوا بريطانيين أو بقية الاتحاد ، "الذين اتخذوا قرارات حيوية تستند إلى تراث قانوني لعقود" كما يضمن الامتثال للالتزامات البريطانية في الإطار المالي الحالي للاتحاد.

وفيما يتعلق بمسألة جبل طارق ، تم التأكيد على أن العلاقة المستقبلية بين جبل طارق والاتحاد الأوروبي ستتقرر في مفاوضات ثنائية بين إسبانيا والمملكة المتحدة.

كما هنأ سانشيز المفوضية الأوروبية ورئيسها، جان كلود يونكر ، وكبير مفاوضيها ، ميشيل بارنييه ، على العمل المنجز خلال هذين العامين، وأظهر ارتياحه للوحدة التي أقرها الـ 27 للحفاظ عليها خلال المفاوضات.

وفي نهاية المجلس عن المادة 50 ، عقد "سانشيز" اجتماعين ثنائيين، أولاً : التقى برئيس وزراء اليونان الجديد "كيرياكوس ميتسوتاكيس" حيث تحدثوا عن تعزيز التعاون بين بلدان البحر المتوسط ​، حول قضايا مثل الهجرة وتبادلوا الآراء حول FRONTEX وتحدثوا أيضًا عن الفرص الاستثمارية التي يتم فتحها في اليونان للشركات الإسبانية في هذه المرحلة الجديدة.

ثم التقى برئيس وزراء فنلندا والرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي "أنتي رين" لمناقشة الإطار المالي متعدد السنوات الذي سيتم تناوله غدًا في جلسة عمل المجلس. كما أوضح له بيدرو سانشيز ، ما هي أولويات حكومة إسبانيا بالنسبة لميزانية الاتحاد، للحفاظ على السياسات التقليدية مثل السياسة الزراعية المشتركة أو سياسات التماسك، إلى جانب التمويل الكافي لتلبية الاحتياجات الجديدة للاتحاد الأوروبي مثل الهجرة ، أو التحول البيئي.