إطلاق سراح 300 رجل وصبي تم تقييدهم واغتصابهم وتجويعهم من قبل موظفي مدرسة ”تعليم القرآن” في نيجيريا

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
وداعاً «عم بَخ» | الفنان حسن حسني في ذمة الله عن عمر ناهز الـ 89 عام «الدفاع العربي» تتقدم بخالص العزاء للزميل أيمن عدلي في وفاة والدته يحدث في إسبانيا | وزير الداخلية يعلن عن فتح الحدود مع المغرب أحمد الأبنودي يكتب: كورونا.. أزمة المواجهة مع الذات أحمد الأبنودي يكتب: كورونا ومستقبل الواقع السياسي الداخلية الكويتية: لن يتم تمديد حظر التجوال الشامل بعد نهاية الشهر الجاري الربيعي: عودة الحياة لطبيعتها بالسعودية الخميس المقبل يحدث في ليبيا | «داعش» تتبني تفجيرات جنوب البلاد إحصائيات كورونا في بعض دول العالم.. وموريتانيا الأقل «باشات» يتقدم بطلب إحاطة لوزيرة الصحة للمطالبة بالحماية الطبية للأطباء وجميع العاملين بالحقل الطبي رفاعي السنوسي يكتب: الأمل المنشود للبشرية اعرف نتيجتك | نتيجة سنوات النقل بالرقم القومي محافظة القاهرة

تقارير وتحقيقات

إطلاق سراح 300 رجل وصبي تم تقييدهم واغتصابهم وتجويعهم من قبل موظفي مدرسة ”تعليم القرآن” في نيجيريا

إطلاق سراح 300 رجل وصبي تم تقييدهم واغتصابهم
إطلاق سراح 300 رجل وصبي تم تقييدهم واغتصابهم

تم إنقاذ أكثر من 300 من الرجال والفتيان من مدرسة داخلية إسلامية حيث تم احتجازهم واغتصابهم من قبل موظفين لسنوات في كادونا ، نيجيريا.

وقد تم العثور على العديد منهم مقيدون بالسلاسل وقال المعتقلون ، ومعظمهم من الأطفال ، إنهم تعرضوا للتعذيب والاعتداء الجنسي والجوع ومنعوا من المغادرة.

وقد تعرضوا لندبات مروعة على ظهورهم وأيديهم وأرجلهم أثر تقييدهم بالسلاسل قبل إطلاق سراحهم.

وقال قائد شرطة ولاية كادونا ، علي جانجا ، إنها كانت حالة من "العبودية الإنسانية" ، إنه "بيت تعذيب" ضم رجال وفتيان من بوركينا فاسو ومالي ودول إفريقية أخرى.

وقال المتحدث باسم شرطة ولاية كادونا ، ياكوبو سابو ، إن الضحايا ، بمن فيهم البالغين والقُصّر ، ظلوا في "أكثر الظروف وحشية وغير إنسانية باسم تعليمهم القرآن وإصلاحهم".

وأشار الى إن المدرسة ، التي تعمل منذ عقد من الزمن ، التحق بالطلاب الذين أحضرتهم عائلاتهم لتعلم القرآن وإعادة تأهيلهم من تعاطي المخدرات والأمراض الأخرى.