استمرار ردود الفعل الغاضبة على تعهد نتنياهو بضم وادي الأردن

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
ديكارت .. الغدة الصنوبرية تسكن بداخلها الروح اقتحام أولياء الأمور مدرسة بكفر الشيخ.. والتعدى على مدرس طفلة بالمحلة تولد بأنف مسدودة عالم فرنسي تنقذه خنفساء من الإعدام بالمقصلة مقتل حارس عقار من قبل عاملين فالوراق حبس عاطلين بعين شمس بتهمة سرقة سيارة «وليد توفيق» في الرياض لإحياء حفل غنائى العنف الأسري ضد الأطفال.. كارثة تبحث عن حل.!! «سمير صبرى» يؤكد أن القادم في السنيما أفضل «ياسمين صبرى» فى جزر المالديف تمارس الرياضة زيارة ميدانية لطلبة المدارس لقطاع تأمين شمال سيناء جنة البشبيشي .. طفلة بدون قدمين وتحلم بمشاركتها فى الالعاب البارالمبية

تقارير وتحقيقات

استمرار ردود الفعل الغاضبة على تعهد نتنياهو بضم وادي الأردن

تعهد نتنياهو بضم وادي الأردن
تعهد نتنياهو بضم وادي الأردن

أدانت المملكة العربية السعودية أمس ما أسمته "تصعيدًا خطيرًا" لتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المثير للجدل بضم وادي الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا أعيد انتخابه في انتخابات 17 سبتمبر.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية نقلاً عن الديوان الملكي: "تؤكد المملكة أن هذا الإعلان يمثل تصعيدًا خطيرًا جدًا ضد الشعب الفلسطيني ويمثل انتهاكًا صارخًا لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي".

وكانت المملكة العربية السعودية قد دعت إلى "اجتماع طارئ" لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي البالغ عددها 57 دولة.

كما أدان وزراء الخارجية العرب الخطة ووصفوها بأنها "عدوان" قائلين إنها تقوض أي فرص للتوصل إلى تسوية سلمية مع الفلسطينيين.

قال وزراء الخارجية العرب في بيان عقب اجتماع عقد في القاهرة إن الجامعة العربية "تعتبر إعلانه تطورا خطيرا وعدوانا إسرائيليا جديدا بإعلان نيتها انتهاك القانون الدولي".

وقال البيان " هذه التصريحات تقوض فرص أي تقدم في عملية السلام وستسحق كل أسسها."

كان وزراء الخارجية العرب يعقدون اجتماعًا في القاهرة ، مقر جامعة الدول العربية ، لكنهم أضافوا جلسة طارئة بعد أن أدلى نتنياهو بتعليقاته على التلفزيون المباشر.

يعيش حوالي 65000 فلسطيني و 11000 مستعمر إسرائيلي في وادي الأردن وشمال البحر الميت ، وفقًا لمنظمة بتسيلم الإسرائيلية لحقوق الإنسان.

المدينة الفلسطينية الرئيسية هي أريحا ، مع حوالي 28 قرية ومجتمعات بدوية أصغر.

وصف وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي على تويتر خطة نتنياهو بأنها "تصعيد خطير".

كتبت حنان عشراوي ، المسئولة البارزة في منظمة التحرير الفلسطينية ، على تويتر أن الزعيم الإسرائيلي كان خارجًا لفرض "إسرائيل أكبر على كل فلسطين التاريخية و (تنفيذ) أجندة تطهير عرقي".

من خلال قتاله من أجل حياته السياسية بعد انتخابات غير حاسمة في أبريل ، أكد نتنياهو أيضًا تعهده بضم جميع المستعمرات التي أنشأتها إسرائيل في الضفة الغربية.

قال كبير مستشاري البيت الأبيض ، جاريد كوشنر ، في أوائل شهر مايو إنه يأمل أن تنظر إسرائيل بإمعان في مقترح الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط قبل "المضي في أي خطة" لضم مستعمرات الضفة الغربية.