السعودية تكشف عن موقفها من صفقة القرن بعد رحيل «جرينبلات»

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
للمرة الخامسة في تاريخه نورويتش سيتي يهبط للمركز الأخير في ترتيب البريميرليج السجن 15 عامًا عقوبة متحرش بقنا عمرو محمود ياسين يتفاعل مع واقعة التحرش لابنة نجم الأهلي.. تابع التفاصيل الأهلي يوضح حقيقة مفاوضات موليكا رغم استمرار الغلق تزاحم المئات أمام ”ديزني لاند” في كاليفورنيا (صور) 21 سفينة إجمالي الحركة بموانئ بور سعيد اليوم إجمالي حركة السفن | 21 بموانئ بور سعيد ..اليوم الفريق محمد فريد يشهد المناورة ”حسم 2020” الجمعية العمومية للتسامح والسلام تدعو لوقف إطلاق النار في ليبيا تشييع جثمان المنتجة مي مسحال منذ قليل مخالفة تعليمات الغلق تودي بحياة 11 شخصًا في شاطئ النخيل هذه المقاطعة في إسبانيا تعطي الضوء الأخضر لعودة الجماهير

شئون عربية

السعودية تكشف عن موقفها من صفقة القرن بعد رحيل «جرينبلات»

السعودية
السعودية

تطورات جديدة شهدتها صفقة القرن، التي تصدرت الأيأم والأشهر الأخيرة، من أجل الوصول الى حل لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، كان أبرزها استقالة جيسون جرينبلات المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط.

السعودية بدورها، قالت أنها مستمرة في دعمها الكامل للقضية الفلسطينية، مشددة على أن ذلك يأتي ضمن أولويات المملكة في الشان الخارجي السياسي، من أجل نيل فلسطين حقوقها المشروعة في بناء دولة مستقلة على حدود 1967.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، فقال المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة عبدالله بن يحيى المعلمي في كلمته التي ألقاها أمام «لجنة ممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف» بالأمم المتحدة في نيويورك: «إن تقارير اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، فضلًا عن أن تقارير الأمم المتحدة ذات الصلة تؤكد إصرار السلطات الإسرائيلية على انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني، واستمرارها في انتهاكات القرارات الدولية ذات الصلة، وزيادة معاناة الشعب الفلسطيني الإنسانية».

وتابع: «نتابع بقلق التطورات المتلاحقة والخطيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية؛ نتيجة إمعان السلطات الإسرائيلية في هذه الممارسات الاستيطانية، التي تتعارض مع قرارات الشرعية الدولية، وتعطل الجهود الهادفة لإحلال السلام عبر بناء المستوطنات على أرض فلسطين المحتلة، وتوسيع القائم منها، وهدم المنازل ومصادرة الأراضي وتهويد مدينة القدس المحتلة، فضلًا عن مواصلتها للخروقات الخطيرة للقانون الدولي والقانون الإنساني، والأخلاقي».