5 مشاهير وسجين | نصف دستة رجال في حياة الممثلة اليهودية التي أثارت الجدل حتى الان

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
ديكارت .. الغدة الصنوبرية تسكن بداخلها الروح اقتحام أولياء الأمور مدرسة بكفر الشيخ.. والتعدى على مدرس طفلة بالمحلة تولد بأنف مسدودة عالم فرنسي تنقذه خنفساء من الإعدام بالمقصلة مقتل حارس عقار من قبل عاملين فالوراق حبس عاطلين بعين شمس بتهمة سرقة سيارة «وليد توفيق» في الرياض لإحياء حفل غنائى العنف الأسري ضد الأطفال.. كارثة تبحث عن حل.!! «سمير صبرى» يؤكد أن القادم في السنيما أفضل «ياسمين صبرى» فى جزر المالديف تمارس الرياضة زيارة ميدانية لطلبة المدارس لقطاع تأمين شمال سيناء جنة البشبيشي .. طفلة بدون قدمين وتحلم بمشاركتها فى الالعاب البارالمبية

وثائقى

5 مشاهير وسجين | نصف دستة رجال في حياة الممثلة اليهودية التي أثارت الجدل حتى الان

كاميليا
كاميليا

في مثل هذا اليوم، رحلت الفنانة كاميليا عن عالمنا، في الحادث الشهير الذي ذاع صيته ومازال يتذكره الجميع، خاصة وأن رحيلها جاء عقب سقوط الطائرة التي كانت تستقلها، بعد لحظات من اقلاعها، وقيل وقتها أن الموساد الاسرائيلي وراء الحادث.

وبعيدا عن العلاقة السرية التي كانت تربط الممثلة اليهودية الجميلة بجهاز الموساد الاسرائيلي، الا أنها كانت واحدة من الفنانات التي ساهمت في صناعة السينما المصرية.

وتميزت كاميليا بالجمال الساحر الذي لعب دورا كبيرا في حياتها الخاصة، ودفعها للدخول في علاقات غرامية مع 6 رجال حتى وفاتها.

أحمد سالم، المخرج الشهيرن هو أول ضحايا سحر الفاتنة كاميليا، فكان اول من وقع فى غرامها منذ اللحظة الاولى، والذي لعب الدور الأبرز في ظهورها الفني على الشاشة بعدما فشل محمد توفيق الفنان المصري في كسب حبها خلال دروسه اليومية لها عن تعلم التمثيل.

وبالرغم من انجذاب أحمد سالم لها طيلة معرفته بها، الا أنه كان دائم الانشغال بعمله، وهو ما سمح للفنان يوسف وهبي، الارتباط بالفنانة الجميلة، وحاول اقناعها بترك المخرج أحمد سالم والعمل معه، وهو ما تم التفاوض عليه بين وهبي وسالم حتى انتهى الأمر بدفع يوسف وهبي 3 الاف جنيه لسالم مقابل لاستحواذ على كاميليا فنيًا، أملا في الفوز بقلبها.

ووسط هذا الصراع، حاول أنور وجدي أيضا الدخول في السباق للفوز بكاميليا خاصة وانه من عشاق الجمال اليهودين غير أن ليلى مراد وقت له بالمرصاد، الى جانب رفض كاميليا السماح للفنان انور وجدي بالحصول على أي شيء منها.

وبالرغم من كل هؤلاء المعجبين بالفنانة الجميلة، الا أنها وقعت في حب واحد فقطن وهو الفنان رشدي أباظة، الذي بادلها نفس المشاعر، ولكن أباظة وجد نفسه في أول اختبار حقيقي لحبه لها، عندما علم بأن الملك فاروق مغرم بجمال كاميليا، وهو ما يعني القضاء نهائيًا على مستقبله الفني اذا حاول ان يتمادى في قصة حبه معها.

وبدأت علاقة كاميليا بالملك فاروق في إحدى الحفلات بكازينو «حليمة بالاس»، ومنذ ذلك الحين وبدأت قصة الملك وكاميليا حتى أنها كانت أول من يعلم بالقرارات الملكية والغير ملكية، مثل قرار طلاقه من الملكة فريدة قبل إعلانه بشكل رسمي.

وتردد أيضًا أن كاميليا هي من رسمت خط الوصول الى الملك فاروق، لكونها عميلة لجهاز الموساد الإسرائيلي، خلال فترة حرب فلسطين.

ومن المثير في قصة حياة الفنانة اليهودية كاميليا، أن موظفًا بإحدى الشركات وقع في غرامها، وأراد أن يعمل معها في التمثيل، فقرر اختلاس مبلغ مالي كبير من شركته لانتاج فيلم من بطولته مع كاميليا تحت اسم «ولدي» وبالفعل تم الاتفاق على كافة التفاصيل حتى بدأ تصوير عدد من مشاهد الفيلم، ولكنه لم يكتمل بعد القبض على الموظف المختلس.