عضو غرفة صناعة الدواء: البيروقراطية تدمر صناعة الدواء في مصر

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
سانشيز يجتمع برئيس حزب الشعب والمحصلة «صفر» وزير الداخلية الاسباني يعلن ارتفاعًا أسوار الحدود المغربية بنسبة 30٪ كارمن كالفو: الولاء المؤسسي التزام يلزمنا بالمصلحة العامة والصالح العام الاسباني القوات البحرية المصرية والفرنسية تنفذان تدريباً بحرياً مشتركاً بالبحر المتوسط بعد حملة الفيس بوك.. المحامي العام الأول لمحافظة «حلب» يأمر باستخراج جثة طفل لمعرفة سبب الوفاة شاهد مباراة الزمالك والترجي التونسي بث مباشر | الدفاع العربي وفاة الفرنسية «كلير بريتشر» رائدة النقد الهزلي والاجتماعي وزيرة التعاون الدولي الاسباني تشارك في اجتماع تحضيري للقمة الأوروبية الإفريقية وزيرة الخارجية الاسبانية تشارك في اجتماعات مجلس الأمن بالأمم المتحدة متسابق مغربي يوقع عقد مع فريق إسرائيلي لمساعدة أسرته السجن لمدة تصل إلى 3 سنوات لتسجيل مقاطع الفيديو الإباحية في المغرب خبير في جراحة العمود الفقري والمخ والأعصاب بمركز الطب الطبيعى والتأهيلى بالعجوزة

اقتصاد

0

عضو غرفة صناعة الدواء: البيروقراطية تدمر صناعة الدواء في مصر

المهندس سهل الدمراوى
المهندس سهل الدمراوى

 

أكد المهندس سهل الدمراوي عضو غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات أن مصر تمتلك جميع الامكانيات لتكون الدولة الأولي في صناعة الدواء وتصديره في الشرق الأوسط، لكن ينقصها التغلب علي بعض العقبات التي تواجه هذه الصناعة المهمة. 


كما أوضح الدمراوي أنه يوجد في مصر 157 مصنعا ولديها أفضل الخبراء الذين أقاموا صناعة الدواء في جميع الدول العربية، كما أن لدينا مليار مواطن افريقي نستطيع توفير احتياجاته من الأدوية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية وتحقيق مليارات الدولارات من هذه الصناعة التي نتميز بها، وبالتالي تنعكس علي الاقتصاد المصري في توفير عملة صعبة وتشغيل مزيد من الايدي العاملة.


وطالب الدمراوي، بتبسيط وإنشاء نظام واحد وثابت وعادل لتسجيل الدواء بغرض التصدير وإلغاء القرارات ”الشبه يومية” الصادره عن الجهات المسؤلة حسب آراء كل مسئؤل واتباع الطرق المجربة والناجحة لدول العالم في هذه الصناعة، وتشجيع الاستثمار في هذا القطاع وعدم عرقلته كما يحدث في الفترة الحالية. 


وطالب بضرورة اشتراك شركات الأدوية في جميع المناقصات الحكومية وغير الحكومية بجميع الدول العربية والافريقية، ويستلزم ذلك مساندة القطاع المصرفي ومكاتب التمثيل التجاري بهذه الدول وتفعيل دورها. 


ولفت النظر إلي ضرورة العمل الجماعي وليس الفردي وذلك عن طريق انشاء مظلة تمثل معظم شركات الدواء، وبها مكتب علمي متخصص في التصدير علي أعلي مستوي من الخبراء لتمثيل شركات الدواء والاشتراك بجميع المناقصات بالشرق الأوسط مدعوما من كافة اجهزة الدولة المعنية. 


مؤكداً على أن هذا الملف من أقوي الملفات التي تستحق الاهتمام والدعم من الدولة،  فهو قادر علي دعم الاقتصاد وتوفير العملة الصعبة، شريطة إزالة البيروقراطية  المدمرة لكل ما هو مفيد ومنقذ من الازمة إلاقتصادية التي تعانيها مصر.