«محمد القاياتي» مؤلف آمن بمبدأ «مفيش مستحيل» ليصبح ضمن أشهر مؤلفين الأغنية

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
كارا ديليفين : ”لقد تأذيت عدة مرات من الرجال لكن هذا ليس السبب فى أنني مثلية” شذوذ سليم بشار ”لا يمكنني أن أنسى أول مرة تعرضت للاعتداء” ”لقد تم تداولي 14 مرة بين الجهاديين” مسئولي الأمن القومي الأمريكي ”تحاليل أجهزة التجسس” ربطتهم بعملاء إسرائيليين الضباب والرطوبة العالية تضرب أجزاء من الإمارات بدء من صباح السبت نتنياهو: لم يكن هناك تنصت على الهواتف حول الرئاسة الأمريكية الشيخ صباح الأحمد الصباح يغادر المستشفى تحذيرات من الضباب فى الامارات مواجهة التهديد الإيراني تتصدر مناقشات ولي عهد البحرين ترامب إضراب النقل يشل باريس أغلق 10 خطوط مترو بسبب إصلاح نظام التقاعد قبل الانتخابات نتنياهو يتصالح مع بوتين ويتحدى إيران ويتجسس على ترامب أوبك تريد أن ترى الإلتزام التام بشأن التخفيضات بعد اجتماعها في أبو ظبي Google توافق على دفع 465 مليون يورو كضرائب إضافية للسلطات الفرنسية

فن وثقافة

«محمد القاياتي» مؤلف آمن بمبدأ «مفيش مستحيل» ليصبح ضمن أشهر مؤلفين الأغنية

المؤلف محمد القاياتي
المؤلف محمد القاياتي

محمد القاياتي مؤلف مصري ذاع صيته في عالم الأغنية، وله العديد من التجارب مع الكثير من نجوم الأغنية العربية، أيضاً مع الملحنين والموزعين، وكان لـ "الدفاع العربي" معه هذا الحوار:-

حدثنا عن نفسك وبداياتك ؟

اسمي محمد القاياتي مؤلف أغاني، بداية دخولي مجال الكتابة كان من حوالي ١٥ سنة وكان السبب في هذا صديقي الملحن بلال سرور.. بدأت اكتب على الالحان اللي هو كان بيطلعها وكنا احنا الاتنين بنبدأ وبنتطور مع بعض.. كانت مرحلة السعي هي المرحلة الأصعب ومع مرور الوقت بدون توقف عن السعي وبدون يأس ابتديت الاقي السكك بتتفتح وإن في ناس بدأت تصدق اللي احنا بنعمله .. في ٢٠١٣ تقريبا سافرت برة مصر وكنت مقرر إني أتعب اكتر عشان أكمل الحلم اللي بدأته مع بلال وكنت عارف أن البعد خطر وممكن أضيع كل اللي عملته، بس قلت إن شاء الله مش هيحصل وهكمل.

كيف تعاملت مع عمالقة التلحين مثل: الموزع احمد ابراهيم والملحن محمد يحيي والمطرب هثيم شاكر فى هذا الوقت ؟

أول ما سافرت لقيت الملحن محمد يحيى بيكلمني بعد ما كان سمع أغنية من كلماتي عند بلال سرور وعجبه الكلام جدا وبما أنهم بتجمعهم صداقة فطلب منه رقمي، وفعلا كلمني مكالمة غالية اوي عليا وجتلي في وقتها، خصوصا إن محمد يحيى بالذات من اقرب الملحنين لقلبي واسم كبير يشرف اي حد يتعاون معاه، وساعتها بدأنا شغل مع بعض ومن ضمن إنتاجنا كانت أغنية "كنت مداويني".. الموزع احمد إبراهيم الحقيقة علاقتي بيه غريبة جدا إننا دايما بنتفاجئ ببعض واحنا شغالين، اكتر من مرة تجيله أغنية عشان يبدأ في توزيعها الموسيقي ويسأل عن اللي كتب الكلام يقولوله اسمي، خصوصا إن احمد ابراهيم من الموزعين اللي بيفهموا في الكلام وعنده زوق وبيفرق معاه كلام الأغنية اللي هو شغال عليها .

في نفس الوقت انا لقيت نفسي بكتشف اكتر من مرة ان في اكتر من غنوة كلامي هيوزعها احمد ابراهيم، خصوصا انه أيضاً من اقرب الموزعين لقلبي، وبحب مزيكته جدا وبشوفه من ارقى الموزعين و لما اتعاملت معاه اكتشفت ان شخصيته كمان شبه مزيكته، حاجة كدة منتهى الرقي والزوق والكلاسيكية.

كيف جاءت علاقتك بهيثم شاكر وكيف تم عرض أغنيه عليه ؟

هيثم شاكر انا كنت قابلته مرة في اجازتي واتقابلنا عند صديقي الملحن بلال سرور، وساعتها كنا بنتعرف على بعض فنيا وبنبدأ في تحضير أفكار، وبعدها انا سافرت تاني ومن ساعتها ما اتكلمناش غير بعد ما سمع اغنية "كنت مداويني" عند الموزع احمد ابراهيم وعجبته جدا، واتكلم مع الملحن محمد يحيى و قاله انها عجبته، وبالفعل كانت الاغنية شبه هيثم شاكر جدا ومن الذكاء الفني ان المطرب يعرف الاغنية اللي تليق على صوته، وهيثم من اشطر الناس اللي بتعمل كدة ده غير ان هو لما كلمني واتناقشنا عرفت قد إيه هو بيدخل جوا تفاصيل الكلام ومعانيه وبيفكر كويس هو بيقول ايه، والحمد لله كان كلام الاغنية لامسه بشكل كبير وابتدينا في تسجيلها .

هل كنت تعيش قصه حب أثناء كتابه اغنيه كنت مداويني ؟

انا فعلا كنت بعيش قصة حب ولما راحت كتبت كنت مداويني، لو كان الشخص لسة موجود ما كنتش كتبت المعاني دي كنت هكتب عن موضوع تاني خالص .

هل هيثم شاكر يغير كثيرا في الأغنية واللحن ؟

لأ خالص، هيثم شاكر من الناس اللي بتتكلم عن الاغنية بشكل منطقي، مش من الفنانين اللي بيهمهم يفرضوا سيطرتهم أو يثبتوا وجودهم بدون مبرر خالص، ويحترم مساحة الصناع وبيثق في الناس اللي بيشتغل معاهم .

ما هي أشهر المواقف التي تعرضت لها مع هيثم اثناء تسجيل مداويني؟

بصراحة المواقف اللي حصلت أثناء تسجيل الاغنية كلها انا ماحضرتهاش للأسف، لاني كنت خارج مصر، بس يمكن قبل نزول الألبوم لقيت على الفيسبوك صورة منتشرة عن اسامي الاغاني اللي نازلة البوم هيثم شاكر، وزعلت جدا لما لقيت ان "كنت مداويني" مش موجودة وكانت صدمة بالنسبالي وقلت يارب لو دة الخير انا مش زعلان، بعدها بيوم كان الألبوم نزل وكانت "كنت مداويني" موجودة والحمد لله، ورد فعل الناس كان بالنسبالي احلى هدية ومكافئة من ربنا .

هل هناك من قدم لك المساعدة في بداية مشوارك الفني ؟

والله على حسب نوع المساعدة انا شايف ان المساعدة الحقيقية اللي اتقدمت لي كانت المساعدة المعنوية اللي باخدها دايما من الناس اللي مصدقيني ومراهنين عليا، زي صديقي الملحن بلال سرور وصديقي الملحن محمد حمزة، والاسمين دول بالتحديد، لكن بالنسبة للمساعدة اللي انتي بتقصديها ماعتقدش ان حد ساعدني الا ربنا الحمد لله .

هل تري أن خريطة المؤلفين تغيّرت في السنوات الماضية بظهور مؤلفين جدد مثلك واصبح هناك امل لظهور شباب ؟

الفكرة مش تغيير خريطة ولا حاجة الفكرة ان دايما في مكان للمجتهد سواء كان جديد أو لأ، وفي ناس سبقونا ومازالوا متجددين اكتر من ناس كتير اصغر منهم، لكن في نفس الوقت وجود أسامي جديدة بأفكار جديدة دي اكيد إضافة الكل بيستفيد منها، ونوع منافسة مختلف بينتج عنه في الآخر منتجات فنية حلوة تليق بزوق الجمهور .

هل هناك تعاون مع مطربين في الفترة المقبلة ؟

ان شاء الله "الديفا" سميرة سعيد في البومها اللي جاي هيكون موجود باكتر من عمل، وبنحضر اغنية مهمة جدا هي بالنسبالي أهم كتاباتي لحد دلوقتي، من إنتاج شركة MG لمالكها مجدي انيس اللي انا بشكره شكر خاص على ثقته الكبيرة فينا ودعمه الكبير، وان شاء الله الغنوة تلمس قلوب الناس و ده تالت تعاون بينا بعد اغنية "النفسية محتاجة" و قبلها اغنية "فيه حاجات" للملحن محمد حمزة، اللي باقي مش متاح الإعلان عنه لحد دلوقتي .

ماذا عن آخر أغنيه قمت بكتابته ؟

آخر اغنية كتبتها هي حاجة دمها خفيف من لسان الناس، وبيلحنها صديقي الملحن محمد حمزة برضو وان شاء الله تطلع للناس بأفضل شكل .

فى نهاية الحوار، كلمة أخيرة توجهها لمن يخطو أولى خطواته فى درب الفن، وكلمة لكل كاتب أغاني جديد يدخل الوسط ؟

بقول لكل اللي بيبدأ خطواته في طريق الفن: اسعى و آمن بنفسك و في نفس الوقت خاف أوي من مسئولية الكلمة ومن تحريك مشاعر الناس وافكارهم وتفريغ طاقاتهم، اللي هيحبك حيتابعك وانت المسئول عن الاتجاه اللي هيروحله معاك، والمذاكرة ومراجعة الأفكار والاستغناء عن كل ماهو هدام مجتمعيا هو اللي الفن محتاجه حاليا من وجهة نظري، وربنا يوفق الجميع وشكرا جزيلا ليكي يا مها ولأسرة "الدفاع العربي" .