«مؤمن» ضحية الإهمال بمستشفيات الغربية

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الرئيس السيسي إستقبل اليوم بأسوان رئيس جمهوريــة جزر القمر الرئيس السيسي إستقبل بوهاري اليوم أثناء منتدى أسوان للسلام تراشق بين ترامب والمحامي جيرالدو على تويتر اليوم السعودية.. عاجل | أمر ملكي بإعفاء ”الحصين” من منصبه وتعيينه عضوا في مجلس الشورى منفذ عملية فلوريدا ضابط بالقوات الجوية السعودية ومتدرب بالقاعدة الامريكية «سانشيز» يدين الهجوم الإرهابي على النيجر ويتعهد بتحقيق الأمن والأمان لدول الساحل عاجل.... وفاة المستشار حاتم بجاتو رئيس المحكمة الدستورية الحريري لرئيس البنك الدولي: ألتزم بإعداد خطة بمجرد الانتهاء من تشكيل الحكومة ندوة تثقيفية بجامعة عين شمس.. تنظمها القوات المسلحة التجربة الدنماركية تتكرر في سمسطا - بني سويف الأميرة”هيا”: حياة بن راشد غير صالحة وبها عنف أسري ظهور حيوان ضخم فى اسيوط

محافظات

«مؤمن» ضحية الإهمال بمستشفيات الغربية

مؤمن (الضحية)
مؤمن (الضحية)

علي من الرغم من أن الإهمال الطبي في مستشفيات محافظة طنطا ليس بالأمر الحديث أو الجديد علي أهالي طنطا ومركز كفر الزيات، إلا أنه فيما مضى كان غالبا ما ينحصر في بعض المستشفيات الحكومية والمؤسسات الصحية التابعة للمحافظة الغربية، وكثيرا ما رأينا وسمعنا عن مآسي لأشخاص قتلوا عمداً نتيجة لإهمال طبي جسيم في بعض مستشفيات الغربية، وعدم توفير الأجهزة الطبية والدكاترة المتخصصين في كافه التخصصات الطبية، بداية من جراحة والقلب و مخ وأعصاب وإهمال الممرضين مع المرضي وعدم نظافة المستشفيات، الكثير من الإهمال يوجد داخل مستشفيات الغربية بداية من مستشفى طنطا الجامعي وصولاً لمستشفيات مركز كفر الزيات .

لم يعد الإهمال شيئًا يحدث صدفة في مستشفيات طنطا أو على حين غفلة داخل مستشفيات مركز كفر الزيات ، بل أصبح أمرًا عاديًا بامتياز، يحدث يوميًا أو على الأقل عدة مرات إسبوعيًا، حتى أصبح أمرًا عادياً، لكن راحه ضحية هذا الإهمال "مؤمن" شاب في ريعان الشباب نتيجة الإهمال وعدم الضمير.

توفى مؤمن ولكنه أيقظ بموته الكثير من الأشخاص علي كل صفحات التواصل والاجتماعي والشارع والبيوت ، مستشفيات الغربية بحاجة إلى وقفة، والقوانين الخاصة بالإهمال الطبي في حاجة إلى تعديل، وأن الرقيب قبل أن يكون رقيب الضمير والنفس، يجب أن يكون سيف العقاب، فالنفس دوما أمارة بالسوء لا يقومها إلا خوف المصير.

هذا الشاب لم يكن الأول ولن يكون الأخير إذا بقيت الأوضاع كما هي ولم يتغير شئ، كل ما يطلبة أهالي محافظة الغربية الآن، فتح تحقيق عادل يثبت من المخطأ ومحاسبته بجزاء رادع يشفى غليل ويطفئ نار كل من تعذبوا بفراق أحبة لهم نتيجة للإهمال الطبي.