لماذا تعاقدت التموين مع كبرى مكاتب الاستشارات في مصر؟

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
أحمد الأبنودي يكتب: كورونا.. أزمة المواجهة مع الذات أحمد الأبنودي يكتب: كورونا ومستقبل الواقع السياسي الداخلية الكويتية: لن يتم تمديد حظر التجوال الشامل بعد نهاية الشهر الجاري الربيعي: عودة الحياة لطبيعتها بالسعودية الخميس المقبل يحدث في ليبيا | «داعش» تتبني تفجيرات جنوب البلاد إحصائيات كورونا في بعض دول العالم.. وموريتانيا الأقل «باشات» يتقدم بطلب إحاطة لوزيرة الصحة للمطالبة بالحماية الطبية للأطباء وجميع العاملين بالحقل الطبي رفاعي السنوسي يكتب: الأمل المنشود للبشرية اعرف نتيجتك | نتيجة سنوات النقل بالرقم القومي محافظة القاهرة يحدث في اسبانيا | الحكومة تعلن الحداد لمدة 10 أيام على أرواح ضحايا «كوفيد-19» الوكالة الإسبانية للتعاون تساهم في تخفيف أزمة «كورونا» في مصر يحدث في اسبانيا | ارتداء القناع إلزامي في الأماكن العامة ويجب ترك مقعد فارغ بين ركاب وسائل النقل

أخبار

لماذا تعاقدت التموين مع كبرى مكاتب الاستشارات في مصر؟

توقيع الشراكة بين التموين والمكتب الاستشاري
توقيع الشراكة بين التموين والمكتب الاستشاري

وقع جهاز تنمية التجارة الداخلية، التابع لوزارة التموين، اتفاقية شراكة مع احدى المكاتب الاستشارية الكبرى، في حضور الدكتور علي المصيلحي وزير التموين، والدكتور إبراهيم عشماوي ، مساعد أول الوزير للإستثمار ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية.

من جانبه، أكد الدكتور علي المصيلحي وزير التموين التجارة الداخلية، على أهمية الشراكة مع أحد المكاتب الاستشارية الكبرى، في ظل الاحتياجات المستمرة للبنية الأساسية للتجارة الداخلية سواء مناطق لوجستية وتجارية، أو مراكز تجارية، بما فيها أنشطة سواء أسواق جملة أو عامة وسلاسل توزيع.

في المقابل، أعرب الدكتور ابراهيم عشماوى مساعد اول الوزير ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، عن سعادته بهذه الشراكة، مشيرا الى ان هذا التعاقد يدعم منظومة التجارة في مصر وذلك من خلال تواجد مكتب هندسي يقدم الدعم الفني الهندسي اللازم لجهاز تنمية التجارة الداخلية .

وقال ان حجم المشروعات التي تم ترسيتها خلال الفترة الماضية حتم علي جهاز التجارة ان يكون لة هذا الذراع الاستشاري الهندسي وذلك عقب وصول مشروعات الجهاز الي ١٨ مشروع في ١١ محافظة وبأجمالي استثمارات تصل الي ٥٠ مليار جنيه ، موضحا بان الوزارة تأخذ بمستحدثات العصر من تكنولوچيا ونظم تقنية وخبراء ومقيمين و من أساليب الادارة الحديثة لتعزيز البنية التحتية لمنظومة التجارة الداخلية .

وأوضح رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، عن سعي الجهاز للإنتهاء من إنشاء شركة إدارة أسواق الجملة وكذلك اطلاق البورصة السلعية، بالإضافة إلى طرح 10 فرص اسثمارية بقيمة 40 مليار جنيه وذلك في ” جنوب سيناء والبحر الاحمر والوادي الجديد والاسماعيلية والسويس وأسوان والمنيا واسيوط” خلال العام المالي الجاري 2019/2020.

وقال د.عشماوي ، أنه من المستهدف إنشاء شركة ادارة الأسواق بالتعاون مع مجموعة من المساهمين من بنوك تجارية وبنوك استثمارية وبعض الشركات من القطاع الخاص مع تخصيص حصة محدودة للشركة القابضة للصناعات الغذائية والهيئة العامة للسلع التموينية، مشيرا إلى انه من المستهدف أن يكون رأس مال الشركة نحو 100 مليون جنيه.

وأوضح عشماوي أنه يعقد اجتماعات متواصله مع عدد من الجهات فيما يتعلق بالبورصة السلعية وايضا عدد من الشركات والمستثمرين الذي ابدوا اهتمامهم بالمشاركة في ذلك المشروع وعلى رأسهم اكبر مستثمر في مصر يرغب بالدخول كشريك رئيسي في انشائها ولكن لم يتم الاستقرار بعد على المساهمين.

وفيما يتعلق بالمؤشر الجغرافي، لفت إلى أنه تم الاتفاق على طرح 3 سلع ” التين والعنب والزيتون” يليهم التمور بحيث يتم تسجيل المحصول على المنطقة ، موضحا أنه سيتم الإعلان خلال مؤتمرا صحفيا قريبا عما تم تنفيذه بشأن العلامات التجارية والنماذج الصناعية ، ثم سينظم الجهاز منتدى كبير تحت رعاية رئيس الوزراء عن العلامات التجارية لأول مرة على مستوى شمال افريقيا والشرق الأوسط خلال شهر سبتمبر المقبل.

وأكد د.عشماوي أنه لأول مرة منذ انشاء الجهاز في 2008 يتم طرح 8 فرص استثمارية وتوقيع مذكرات تفاهم عليها مع قرب توقيع العقود خلال مجلس المحافظين المقبل باستثمارات 23 مليار جنيه توفر نحو 100 ألف فرصة عمل، مؤكدا أن الفرص التي تم الانتهاء منها والتي من المستهدف طرحها خلال العام الجاري تستهدف احداث تنمية في قطاع التجارة الداخلية في مصر وأنه يتم توفير تلك الفرص بعض استطلاع رأي المستثمرين ومعرفة اهتماماتهم بالمناطق ثم يتم توفير المساحات المناسبة للمشروعات.

وأضاف أن الطرح الأخير شهد دخول 3 مستثمرين جدد فضلا عن تحول المطورين الفرعيين إلى مطور رئيسي يقوم بتنفيذ المشروع بنفسه، فضلا عن الانتقال من توفير فرص لإقامة المراكز التجارية واسواق الجملة الخضر والفاكهة إلى الاستثمار في اسواق نصف الجملة للملابس لتعود مصر لتكون وجهة لصناعة الملابس وتسويقها وذلك في المشروع الذي ينفذه المستثمر اللبناني على مساحة 100 فدان بمدينة العبور باستثمارات مبدئية تصل لنحو 300 مليون دولار.

وفيما يتعلق بخطة الجهاز لإنشاء اسواق الجملة المنظمة، أشار عشماوي إلى أنه جاري التفاوض مع شركة رانجيس الفرنسية التي تم التوقيع معها أثناء زيارة الرئيس الفرنسي لمصر في بداية العام الجاري على تقديم دعم فني بهذا الشأن، للقيام بالدخول في ادارة اسواق الجملة بنظام الفرانشيز بما يساهم في نقل التكنولوجيا واساليب الإدارة في هذه الأسواق.

وأوضح أن الفترة المقبلة سوف تشهد إقامة 4 أسواق للجملة منظمة في كل من ” البحيرة و15 مايو وسوهاج ، والصالحية بالشرقية ” وذلك بإدارات محترفة، لافتا إلى أن مصر لديها نحو28 سوقا للجملة ولكن 8 أسواق فقط منظمين و 20 سوقا غير منظم.

وعن طرح المنافذ والمجمعات الاستهلاكية على القطاع الخاص لإدارتها ،قال عشماوي إنه تم توقيع مذكرات تفاهم مع “هايبر وان” و ” سعودي” من أجل ادارة وتشغيل منفذين بنظام الايجار بحيث يقومون بالاستثمار في هذه المنافذ مع اتاحة وضع الاسم التجاري للسلسلة بجوار اسم المجمع الاستهلاكي ، منوها بأن ذلك سوف يساهم في تطوير تلك المنافذ مع اتاحة السلع وبدائلها بأسعار مخفضة وجودة جيدة ، موضحا أن المرحلة الثانية تقدم عدد من السلاسل الخاصة منها جو ماركت للحصول على 15 منفذ للشراكة بهدف تعظيم الاستفادة من تلك الفروع وزيادة عدد السلع المطروحة وضبط الاسعار .

ونوه بأنه سيتم إعطاء تلك السلاسل مهلة لمدة 6 أشهر للقيام بالاستثمار وتطوير المنافذ حتى يتم تقييم التجربة ، خاصة في ظل الرغبة إلى تعميمها خلال الفترة المقبلة ولكن بعد التأكد من نتائجها، لافتا إلى رغبة عدد من السلاسل التجارية مثل ” كازيون و مترو وأولاد رجب والعثيم وجو ماركت” في تطوير 400