وزير الخارجية الأمريكى: الخيارات العسكرية مع كوريا الشمالية واردة

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تجربة رابعة لأقوى صاروخ من نوعه في العالم  تعرف علي وحدة مدفع المدفعية غير المأهولة (AGM) على حاملة المهام الثقيلة Piranha (HMC) بريطانيا العظمى تطور سلاحاً إشعاعياً ضد الطائرات بدون طيار الناتو يطلب ذخيرة بقيمة 300 مليون يورو من شركة Rheinmetall الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية لويس بلاناس يحلل مع النقابات الوضع الحالي للقطاع الزراعي وتحدياته شبكة المتنزهات الوطنية تحتفل بيوم المتنزهات الأوروبي الخامس والعشرين ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 4.06% خلال تعاملات الأسبوع المنتهي الآثار توضح مصير ”المومياء” الأثرية الملقاة داخل ”جوال” فى الشارع بأسوان رحلة عبر أنواع مرض السكري: فهم الفروقات وطرق العلاج نيسان صني 2023: سيدان اقتصادية بسعر لا يقاوم! عالم سامسونج Galaxy: رحلة عبر إبداعات الهواتف الذكية

العالم

0

وزير الخارجية الأمريكى: الخيارات العسكرية مع كوريا الشمالية واردة

ريكس تيلرسون وزير خارجية أمريكا
ريكس تيلرسون وزير خارجية أمريكا

 أعلن ريكس تيلرسون وزير خارجية أمريكا أن واشنطن ستواصل بذل الجهود الدبلوماسية من أجل حل قضية كوريا الشمالية، إلا أنه لم يستبعد الخيارات العسكرية.

 كما قال: ”سنواصل جهودنا في الساحة الدبلوماسية، إلا أن كافة خياراتنا العسكرية مطروحة على الطاولة”، مضيفا ”بعد أن نتمكن من تقييم طبيعة هذا الخطر، سيتخذ الرئيس قرارا بشأن الخطوات المناسبة”.


 

كما أضاف: ”فرضنا أقوى عقوبات اقتصادية ضد (زعيم كوريا الشمالية) كيم جونغ أون”، مشيرا إلى الزعيم الكوري الشمالي يواجه اختبارا الآن بسبب هذه العقوبات، وكذلك ”دعوات من كل أنحاء العالم”.

يذكر في هذا السياق أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق من الجمعة بدفع ”ثمن باهظ” بعد تصريحاته الأخيرة التي وصف فيها الزعيم الكوري بـ”المختل عقليا”.

 

ورد ترامب على ذلك بتغريدة هدد فيها زعيم كوريا الشمالية بأنه سيواجه ردا غير مسبوق.

من جهة أخرى أكد الوزير الأمريكي أن العلاقات بين واشنطن وموسكو متوترة، إلا أنه من المهم أن تبحث القوتان النوويتان عن نقاط تماس، بما في ذلك في سوريا.

كما أشار تيلرسون إلى وجود خلافات بين البلدين، وخاصة بشأن الأزمة الأوكرانية.