سوق السيارات يتعافى من جديد بعد فترة الركود

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«حتاته» يصدق على زيادة الحد الأدنى لـ 2000 جنيها للعاملين بـ «خدمات السكة الحديد» من مصر بيد سورية.. نداء للعراق الأبية قبول دفعة من الأطباء الحاصلين على الماجستير والدكتوراة بالقوات المسلحة ختام فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك «سهم الصداقة 1» انتهاء فعاليات التدريب المصري الباكستاني الأردني المشترك «فجر الشرق 1» الفنية العسكرية توقع بروتوكول تعاون مع جامعة القاهرة إدارة التعليم والتدريب المهني بالقوات المسلحة توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة السويدي تعرف على أشهر 7 أمراض جنسية تصيب الإنسان المخرج أحمد خضر في ذمة الله.. والعزاء الأحد وزير الدفاع يعود إلى أرض الوطن بعد انتهاء زيارته لليونان خبيران في المسالك والجهاز الهضمي بالمعادي العسكري ومصر الجديدة للعائلات القوات المسلحة تهنئ الرئيس السيسي بذكرى المولد النبوي الشريف

اقتصاد

سوق السيارات يتعافى من جديد بعد فترة الركود

محمد الناظر مدير عام شركة الناظر موتورز
محمد الناظر مدير عام شركة الناظر موتورز

بدأ سوق السيارات فى مصر يتعافى مجددا بعد فترة الترقب والركود التي أثرت على المبيعات خلال الفترة الماضية, خاصة بعد ارتفاع سقف الطموحات فى انهيار الأسعار نتيجة قرارات رفع الجمارك وما تلي ذلك من انخفاض لأسعار الدولار.

ويرجح محمد الناظر مدير عام شركة الناظر موتورز حالة الركود التى عانت منها الأسواق خلال الفترة الماضية إلى مرحلة التحول التي يمر بها الاقتصاد المصري والتى تستلزم مرور الأسواق بمرحلة اضطراب طبيعية على المستوى العام وليست فقط على مستوى سوق السيارات.

ويشير الناظر، الى ان أسواق السيارات قد بدأت تسترجع عافيتها خلال الفترة الحالية بعد استيعاب السوق لآليات العمل والتسعير الجديد، ومن المنتظر أن تبدأ حركة النمو فى الارتفاع تدريجيا لتسجل أرقام قياسية خلال الفترة المقبلة.

وعن التغيرات التى طرأت على الساحة مع بداية استقبال السوق لموديلات 2020 ، قال الناظر: ان السياسات التسعيرية لموديلات 2019 توضع قبل نزول الموديلات الأحدث، ويتم مراجعتها بشكل دقيق، وتراعى التراجع فى أسعار صرف الدولار وان الوكلاء والموزعون يضعوا ذلك نصب أعينهم أثناء وضع تلك السياسات، لأن انخفاض سعر الصرف يقلل من تكلفة الاستيراد وبالتالى فإن تاثيره على تسعير السيارت لن يكون فقط مرتبط بموديلات 2020 بل يرثر ايضا على موديلات 2019.

وأكد الناظر أن الوكيل هو الذى يحدد نسبة التخفيضات على موديلات 2019 وليس الموزع ويتم ذلك بمجرد طرح الموديل الأحدث وبصفة عامة فإن الوكلاء لن يقوموا باستيراد موديلات 2020 قبل الانتهاء من بيع الموديلات السابقة وهم الذين يحددون التوقيت المناسب لطرحه.

وعن انخفاض نسبة الدعم المقدم للبنوك لتمويل السيارات وعمليات التقسيط ؟

أجاب "الناظر": أن البنوك المصرية مازالت تقدم خدمات الدعم لبرامج تمويل شراء السيارات ولكن مازال القطاع المصرفي فى حاجة الى تطوير واستحداث آليات التمويل الملائمة حيث مازالت البنوك المصرية تعتمد آليات لمثل تلك العمليات سواء في عمليات تقسيط السيارات أو التمويل العقاري.

وأضاف: أن هناك بنوك قد أطلقت بالفعل آليات أكثر تيسيرا على المستهلك وأسرع من الطرق التقليدية المعمول بها، وان سوق السيارات يستحق أن تقدم البنوك مزيدا من الجهد لإتاحة خدمات أكثر من المقدمة حاليا.

وأشار أن شركة الناظر موتورز قد قامت منذ فترة بالتعاون مع بنك ابو ظبى بطرح برنامج تقسيط للسيارات الزيرو وكسر الزيرو، وقد وجد البرنامج اقبالا معقولا، وخاصة ان السيارات التى تم عرضها كانت من الأكثر تميزا فى فئاتها وتنوعت بشكل يرضى معظم الأذواق وكانت التسهيلات المقدمة من بنك ابو ظبي احد اهم عوامل نجاح البرنامج، حيث كانت الشروط ميسرة وواضحة، فقط صورة البطاقة بالإضافة إلى نسبة لا تتجاوز 30%.

وعن ما تطرحه الناظر موتورز من جديد قال: أن الناظر موتور حريصة دائما على تقديم كل ما هو جديد ومميز وقد قامت الشركة بتمديد برنامج التقسيط المميز استجابة لطلبات العملاء وفى الفترة القادمة تستعد لاطلاق برنامج جديد للتقسيط قد يكون أكثر تيسسيرا لعملاء الشركة وللمستهلكين على مستوى السوق المصرى.