العناية الإلهية تنقذ المذيعة السورية هبة حيدري من الموت في حادث مروع بمطار هولندا

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
من مصر بيد سورية.. نداء للعراق الأبية قبول دفعة من الأطباء الحاصلين على الماجستير والدكتوراة بالقوات المسلحة ختام فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك «سهم الصداقة 1» انتهاء فعاليات التدريب المصري الباكستاني الأردني المشترك «فجر الشرق 1» الفنية العسكرية توقع بروتوكول تعاون مع جامعة القاهرة إدارة التعليم والتدريب المهني بالقوات المسلحة توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة السويدي تعرف على أشهر 7 أمراض جنسية تصيب الإنسان المخرج أحمد خضر في ذمة الله.. والعزاء الأحد وزير الدفاع يعود إلى أرض الوطن بعد انتهاء زيارته لليونان خبيران في المسالك والجهاز الهضمي بالمعادي العسكري ومصر الجديدة للعائلات القوات المسلحة تهنئ الرئيس السيسي بذكرى المولد النبوي الشريف وفاة سليل العائلة الفنية.. هيثم أحمد ذكي في ذمة الله

شئون عربية

العناية الإلهية تنقذ المذيعة السورية هبة حيدري من الموت في حادث مروع بمطار هولندا

المذيعة السورية هبة حيدري
المذيعة السورية هبة حيدري

انقذت العناية الإلهية المذيعة السورية هبة حيدري، مذيعة النشرة التاسعة على قناة MBC من الموت المحقق بعد أن تعرضت لحادث مروع بمطار هولندا.

وكشفت المذيعة السورية حجم إصابتها من داخل المستشفى، وقالتإنها أُصيبت بقطع في أربطة الركبة، وتم سرقة حقيبتها.

وتابعت عبر حسابها على ”إنستجرام“، عن رضاها بقضاء الله، إلا أنها أرادت طمأنة متابعيها عليها بعد أسئلة الكثيرين عن سبب اختفائها.

وأوضحت أنها أُصيبت بقطع في الرباط الصليبي، وبدا من الصور أنها خطعت لعملية جراحية، ولا تستطيع المشي على قدمها وستستعين بـ“عكاز“.

واستطردت: ”الحمدلله على قضائه وقدره، سبحان الله كيف لحظة وحدة بالحياة كفيلة تغير كتير أشياء، مرات ممكن تغير مجرى حياتك، حادثة أليمة في مطار هولندا في ثالث أيام اجازتي خلت ركبتي اليسرى في حالة لا تساعدني على المشي اطلاقاً بسبب قطع في أربطة الركبة (الرباط الصليبي) ورضوض شديدة مؤلمة في أنحاء الجسم“.

واختتمت قائلة: ”بالإضافة إلى سرقة حقيبة السفر وضياع رحلتي المتجهة إلى إسبانيا، حبيت طمنكم عني بسبب مسجات البعض اللي عم يقلولي مختفية وينك طمنينا عنك الحمدلله أنا بخير، كانو كم يوم صعبين وادعولي بشفاء الركبة قريباً وماتصير بحياتي نقطة ضعف، تبقوا بخير جميعًا“.