«إس-400» تنهي شهر العسل مبكرًا بين ترامب وأردوغان

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الجزائر تخصص 28 طائرة لنقل 5 آلاف مشجع إلى القاهرة لدعم منتخبها في النهائي الأفريقي اليوم.. بداية موجة حارة لم تشهدها مصر منذ 21 عاما بعد الدموع أمام ساحل العاج.. بغداد بونجاح يدخل في وصلة رقص على أنغام الطبل البلدي (فيديو) اليوم.. فتح باب التقدم للتظلمات من نتيجة الثانوية العامة في بني سويف مأذون شرعي لـ”عمرو أديب”: زواج السنة منتشر بقنا والأقصر ونوثقه حتى لو أنجب العروسين أولاد في ظاهرة لن تتكر إلا في 2023.. خسوف جزئي للقمر مساء اليوم يرى بالعين المجردة بمصر تابعة لسلاح الجو القطري.. ضبط  صارخ ”جو- جو” واسلحة متطورة بحوزة النازيين في إيطاليا (فيديو وصور) بعد مجزرة الأحد.. المجموعات الإرهابية تواصل إعتداءاتها على المواطنين بـ «حلب» بعثة الأهلي تصل اليوم إلى القاهرة بعد معسكر إسبانيا أقوى رد من أنغام عن شائعة خلافها مع زوجها بسبب عودته لطليقته بسبب حجب نتيجة الثانوية العامة.. اشتباكات بين الشرطة وأولياء أمور الطلبة بكفر الشيخ (فيديو) التموين تدخل تطبيق المرحله الرابعة لاستبعاد غير المستحقين

العالم

«إس-400» تنهي شهر العسل مبكرًا بين ترامب وأردوغان

صواريخ إس-400
صواريخ إس-400

بوادر أزمة جديدة تشهدها العلاقات الأمريكية التركية، على خلفية تهديدات الولايات المتحدة لانقرة عقب قيام الاخيرة بشراء أسلحة روسية.

كانت تركيا قد أعلنت عن التوصل لاتفاق حول شراء صفقة منظومة دفاع صاروخي إس - 400 الروسية، وهو ما واجهته الخارجية الامريكية بتصريحات شديدة اللهجة، بعدما أعلنت مورجان أورتاجوس، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، أنه حال اتمام تركية لهذه الصفقة فإن موقف بلادها لم يتغير بشأن فرض مزيد من العقوبات على أنقرة.

وهو ما دفع الخارجية التركية للرد على تصريحات مورجان، مؤكدًا ان هذه التصريحات الأمريكية تعد تهديدًا صريحات لضرب العلاقات بين البلدين، بالشكل الذي يتنافى مع العلاقة الوطيدة بين رئيسي البلاد رجب طيب أردوغان، ودونالد ترامب، التي ظهرت واضحة أمام العالم، في قمة مجموعة العشرين، التي انعقدت في اليابان يونيو الماضي.

ودعىت الخارجية التركية نظيرتها الامريكية الى التحلي بالهدوء وعدم الاندفاع بتصريحات من شانها الإضرار بالعلاقات الثنائية بين البلدين.

يشار الى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كان قد أكد سعي بلاده لحسم هذه الصفقة، التي اعتبرها أحد أهم الصفقات العسكرية لبلاده في الفترة الأخيرة، لتأمين وحماية بلاده من اي هجوم محتمل، مؤكدًا على حق تركيا في استخدام هذه المنظومة الصاروخية، اذا ما اقتضت الحاجة لذلك.