أول انشقاق من الوزن الثقيل.. نائب رئيس الوزراء التركي السابق يستقيل من حزب أردوغان

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«الحزب الكتالوني الإسباني» يلعب دور الوسيط «الغامض» للمصالحة بين الحزب الاشتراكي وحزب اليسار الاجتماعي بعد إعلان البنتاجون احتجاز إيران للناقلة الاماراتية المختفية ...ايران تعترف بوجودها بأحد موانيها «أورسولا فون ديرلين» أول إمرأة تفوز بمنصب رئيس المفوضية الأوروبية كوريا الشمالية تهدد باستئناف تجاربها النووية ايران «تحتجز ناقلة نفط» إماراتية ”دفاع البحرين“ تتهم «قطر» بالتضليل ومحاولة تجنيد خلايا عنقودية تفاصيل التطوع في الجيش المصري بالإعدادية والدبلوم 2019.. موعد سحب الملفات وشروط القبول بمعهد ضباط الصف اغتيال مارك باتشور لاعب جنوب إفريقيا عاجل ... بريطانيا تقرر ارسال سفية حربية ثالثة الى الخليج العربى الأردن تقرر إعادة التمثيل الدبلوماسي مع قطر رغم القطيعة العربية ارتفاع صافي دخل الأسرة بإسبانيا ليصل 4.1 ٪ التموين : توقف السيستم لمدة ١٠ساعات نظراً للصيانة

العالم

أول انشقاق من الوزن الثقيل.. نائب رئيس الوزراء التركي السابق يستقيل من حزب أردوغان

نائب رئيس الوزراء التركي السابق علي باباجان
نائب رئيس الوزراء التركي السابق علي باباجان

استقال نائب رئيس الوزراء التركي السابق، علي باباجان، من حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان؛ مؤكدا ان ”خلافات عميقة“ حول توجه الحزب، وراء استقالته، ومضيفًا أن تركيا تحتاج إلى رؤية جديدةوراء

وهذا أول انشقاق من الوزن الثقيل عن حزب أردوغان، خاصة أن باباجان يحظى باحترام كبير في صفوف مناصري حزب العدالة والتنمية .

وقال أشخاص على دراية بالأمر، إن باباجان والرئيس السابق عبدالله غل ، يعتزمان تشكيل حزب سياسي منافس هذا العام، في خطوة يمكن أن تزيد من تراجع شعبية حزب أردوغان بعد الهزيمة الانتخابية الصاعقة التي مني بها في إسطنبول الشهر الماضي .

وقال باباجان في بيان: ”في ظل الظروف الحالية، تحتاج تركيا إلى رؤية جديدة تمامًا لمستقبلها. وهناك حاجة إلى تحليلات صحيحة في كل مجال، واستراتيجيات مطورة حديثًا وخطط وبرامج لبلادنا ".

وأضاف: ”صار محتمًا بدء جهد جديد من أجل حاضر تركيا ومستقبلها. وكثير من زملائي وأنا نشعر بمسؤولية عظيمة وتاريخية نحو هذا الجهد .

وتابع أنه قدم استقالته إلى حزب العدالة والتنمية .

وكان انتخاب سياسي معارض رئيسًا لبلدية إسطنبول بعد إعادة الانتخابات في 23 يونيو ، قد مثل أكبر خسارة انتخابية لأردوغان في حياته السياسية .

وشجعت الهزيمة في أكبر مدينة تركية المنتقدين داخل حزب العدالة والتنمية، بعد أن ظلوا لسنوات يلمحون إلى خطط لتشكيل حزب جديد .

وشغل باباجان منصبي وزير الاقتصاد ووزير الخارجية في السنوات الأولى من حكم حزب العدالة والتنمية، قبل تعيينه نائبًا لرئيس الوزراء، وهو المنصب الذي شغله في الفترة من 2009 إلى 2015. وشغل غل منصب الرئيس من 2007 إلى 2014، قبل أن ينتقل أردوغان من رئاسة الوزراء إلى رئاسة تركيا .