لقاء الحسم.. استئناف المفاوضات بين سلطات فنزويلا والمعارضة في باربادوس

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
القوات المسلحة تعلن عن قبول دفعة جديدة من خريجي الجامعات الحكومية البحرية المصرية والفرنسية ينفذان تدريباً عابراً بالبحر المتوسط بالمركز الطبي العالمي.. خبير في جراحة الأنف والأذن والحنجرة الحكومة الإسبانية تدين العنف في كتالونيا وتصفه بعدم «السلمية» وزير خارجية ليبيا يكشف أمام البرلمان الأوروبي دعم تركيا وقطر للمليشيات بـ 21 مليون قطع سلاح عاجل.. وفاة يوسف أحمد سفير سورية السابق بجامعة الدول العربية اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة في برشلونة «كالفو» تدعو إلى «تحسين وحماية» اللغة الإسبانية وزير الدفاع يشهد المناورة «رعد 31» بالذخيرة الحية «القانون والعدالة» يفوز بالانتخابات البرلمانية في «بولندا» «آبي أحمد».. ميلاد فكر ماسوني جديد لجائزة نوبل للسلام اتحاد طلاب المصريين بالولايات المتحدة يحتفل بالفنان إيمان البحر درويش

العالم

لقاء الحسم.. استئناف المفاوضات بين سلطات فنزويلا والمعارضة في باربادوس

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أكد وزارة الخارجية النرويجية، اليوم الاثنين، عقد جولة جديدة من المفاوضات بين السلطات الفنزويلية والمعارضة في بربادوس.

وقالت وزارة الخارجية في بيان: "نطلعكم على أن ممثلي الأطراف السياسية الرئيسية في فنزويلا قرروا مواصلة عملية التفاوض برعاية النرويج… ستجتمع الأطراف في بربادوس الأسبوع الجاري، لإيجاد حل منسق ودستوري للبلد".

وأشار البيان إلى أن، "المفاوضات مستمرة وتحمل طابعا عمليا"، وفي نفس الوقت، "تؤكد النروج من جديد تقديرها لجهود أطراف الحوار وروح التعاون".

وأعلنت النرويج الشهر الماضي، أن وفدي الحكومة والمعارضة في فنزويلا أظهرا خلال الجولة الثانية من المحادثات "استعدادهما" لحل الأزمة المستمرة بينهما منذ فترة طويلة لكن ليس من المتوقع حدوث إنفراجة.

وأعلن وزعيم المعارضة، خوان جوييدو، الذي نصب نفسه بشكل غير قانوني رئيسًا مؤقتًا للبلاد، عبر "تويتر" أنه مستعد لمواصلة المفاوضات لحل الأزمة في البلاد.

وأعرب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن ثقة سلطات بلاده من إمكانية التوصل لحل سلمي للنزاع في البلاد بالمحادثات الجارية مع المعارضة في أوسلو.

يذكر أن الأزمة في فنزويلا تصاعدت منذ 23 يناير الماضي، بعد إعلان جوايدو، وهو رئيس الجمعية الوطنية في البلاد، نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت في العام الماضي، وفاز فيها الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو.