يحمل الجنسية الفرنسية وبطل كاراتيه.. 5 معلومات عن رئيس مدغشقر بعد لفته للأنظار في استاد الإسكندرية

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
القوات المسلحة تعلن عن قبول دفعة جديدة من خريجي الجامعات الحكومية البحرية المصرية والفرنسية ينفذان تدريباً عابراً بالبحر المتوسط بالمركز الطبي العالمي.. خبير في جراحة الأنف والأذن والحنجرة الحكومة الإسبانية تدين العنف في كتالونيا وتصفه بعدم «السلمية» وزير خارجية ليبيا يكشف أمام البرلمان الأوروبي دعم تركيا وقطر للمليشيات بـ 21 مليون قطع سلاح عاجل.. وفاة يوسف أحمد سفير سورية السابق بجامعة الدول العربية اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة في برشلونة «كالفو» تدعو إلى «تحسين وحماية» اللغة الإسبانية وزير الدفاع يشهد المناورة «رعد 31» بالذخيرة الحية «القانون والعدالة» يفوز بالانتخابات البرلمانية في «بولندا» «آبي أحمد».. ميلاد فكر ماسوني جديد لجائزة نوبل للسلام اتحاد طلاب المصريين بالولايات المتحدة يحتفل بالفنان إيمان البحر درويش

رياضة

يحمل الجنسية الفرنسية وبطل كاراتيه.. 5 معلومات عن رئيس مدغشقر بعد لفته للأنظار في استاد الإسكندرية

أندريه رجوليناز رئيس مدغشقر
أندريه رجوليناز رئيس مدغشقر

واصلت مدغشقر مسيرتها الخيالية في كأس الأمم الافريقية ببلوغ دور الثمانية في مشاركتها الأولى بالبطولة حيث فاجأت الجميع بالفوز على نيجيريا لتتصدر مجموعتها ثم حققت مفاجأة أخرى بالفوز على الكونغو الديمقراطية الفائزة باللقب مرتين بعد إهدار مارسيل تيسراند ويانيك بولاسي ركلتي ترجيح لتصعد لمواجهة تونس أو غانا.

ولفت أندريه رجوليناز رئيس جمهورية مدغشقر الأنظار داخل استاد الاسكندرية بفضل مساندته لمنتخب بلاده خلال الفوز بركلات الترجيح 4-2 على الكونغو الديمقراطية عقب انتهاء الوقت الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل بهدفين لكل منهما.

ووقف رجولينار داخل المقصورة الرئيسية يهتف لمنتخب بلاده ويسانده مثل أي مواطن ويحزن عندما اهتزت شباك الفريق مرتين. وحرص راجولينار (45 عامًا) على مساندة الفريق من الملعب ليثبت أن لقبه ”زعيم الأمة“ على حق.

راجولينار نجل روجر إيف راجولينا، الذي كان عقيدًا في الجيش، ويحمل جنسية فرنسية بجانب جنسيته الأساسية وفي عام 1987 حصل راجوليناز على بطولة الكاراتيه الوطنية حين كان عمره 13 عامًا. وعند بلوغه 35 عامًا شغل منصب رئيس السلطة الانتقالية العليا في مدغشقر قبل عشر سنوات، ليصبح بذلك أصغر رئيس في تاريخ مدغشقر.