إصابة 4 جنود إسرائيليين في عملية دهس .. وحماس تشيد بالعملية

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
القوات المسلحة تعلن عن قبول دفعة جديدة من خريجي الجامعات الحكومية البحرية المصرية والفرنسية ينفذان تدريباً عابراً بالبحر المتوسط بالمركز الطبي العالمي.. خبير في جراحة الأنف والأذن والحنجرة الحكومة الإسبانية تدين العنف في كتالونيا وتصفه بعدم «السلمية» وزير خارجية ليبيا يكشف أمام البرلمان الأوروبي دعم تركيا وقطر للمليشيات بـ 21 مليون قطع سلاح عاجل.. وفاة يوسف أحمد سفير سورية السابق بجامعة الدول العربية اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة في برشلونة «كالفو» تدعو إلى «تحسين وحماية» اللغة الإسبانية وزير الدفاع يشهد المناورة «رعد 31» بالذخيرة الحية «القانون والعدالة» يفوز بالانتخابات البرلمانية في «بولندا» «آبي أحمد».. ميلاد فكر ماسوني جديد لجائزة نوبل للسلام اتحاد طلاب المصريين بالولايات المتحدة يحتفل بالفنان إيمان البحر درويش

شئون عربية

إصابة 4 جنود إسرائيليين في عملية دهس .. وحماس تشيد بالعملية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أصيب 4 جنود إسرائيليين مساء السبت، في عملية دهس، قرب حاجز ”حزما“ شمالي القدس، بحسب إعلام عبري.

ونقلت صحيفة ”هآرتس“ عن ”نجمة داوود الحمراء“ (خدمة الإسعاف الإسرائيلية)، إن جنديا (30 عاما) ومجندة (20 عاما) أصيبا بإصابات متوسطة فيما أصيب جنديان آخران في العشرينات من عمرهما بجروح طفيفة. فيما قالت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ على موقعها الإلكتروني إن عملية الدهس على ما يبدو على خلفية قومية. وأضافت أن السيارة التي قامت بعملية الدهس لاذت بالفرار، بدورها، ذكرت الشرطة الإسرائيلية أن مركبة فلسطينية حاولت القيام بعملية دهس شرطي قرب بلدة حزما شرقي القدس المحتلة.

لكن الشرطة لم تؤكد الشرطة وقوع إصابات في صفوف الشرطة.

وقالت الشرطة الاسرائيلية في بيان إن ”سيارة فلسطينية كانت تتجه نحو حاجز تفتيش للشرطة بالقرب من ميدان تسوفيم قرب حاجز حزما لم يستجب سائقها لأوامر أفراد الشرطة بالتوقف واستمر في القيادة باتجاه الشرطي، بهدف دهسه“، دون مزيد من التفاصيل. ومن جانبها دعت حركة حماس إلى تفعيل العمل المقاوم والعمليات الفدائية في مدينة القدس، كرد على الإجراءات الإسرائيلية المستمرة لتهويد القدس وطرد الفلسطينيين من مساكنهم. وقال الناطق باسم الحركة، حازم قاسم إن العملية ضد جنود جيش الاحتلال في القدس المحتلة، هي ”استمرار لثورة شعبنا الفلسطيني في القدس.. يقاتل الفلسطيني هناك، لطرد المحتل وليحمي هوية المدينة المقدسة الفلسطينية العربية". وأضاف قاسم أن ”الفعل المقاوم المتواصل، خاصة في مدينة القدس ، هو السياج الحامي لحقوق شعبنا، وهو الذي سيرسم حدود المدينة، على طريق التحرير الكامل لها".