”الغزو الامريكى المحتمل لايران” استحالة تحقيق نصر مباغت

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

مقالات

”الغزو الامريكى المحتمل لايران” استحالة تحقيق نصر مباغت

ايران تتوعد بقلب موازين الصراع
ايران تتوعد بقلب موازين الصراع
  • القوات والأسلحة التي في متناول إيران، ستجعل منطقة الخليج برمتها، على الأرجح، عصية على سفن البحرية الأمريكية.
  • للمرة الأولى، ستشكل وسائط الدفاع الجوي الإيرانية خطرا جديا على الطيران الأمريكي.
  • ترسانة الصواريخ البالستية والمجنحة، ستهدد عمليا المواقع الأمريكية التابعة لقيادة القوات الأمريكية الوسطى عموما.

أن الصراع العسكري بين الولايات المتحدة وحلفائها، من جهة، وإيران والمتعاطفين معها، من جهة أخرى، لا يزال ممكنا.فالتوتر يتصاعد بين واشنطن وطهران.

الولايات المتحدة ترسل إلى المنطقة مزيدا من القوات والعتاد الحربي. فيما خبراء التخطيط الاستراتيجي في البنتاغون ومسؤولى الاستخبارات في الولايات المتحدة، يتناولون بالتحليل عراقيل النزاع المسلح المحتمل.

وهذا ما يجعل ثمن الدخول في حرب مع إيران أكبر من أن تطيقه الولايات المتحدة.ويجدر الاشارة الى ما قاله الجنرال المتقاعد "ديف ديبتولا"، من القوات الجوية الأمريكية، عميد معهد البحوث الفضائية، عن ان الحصول على نتائج استراتيجية مباغتة وحاسمة سيكون صعب على القوات الأمريكية، ذلك أن نقل القوات بصورة خفية إلى المنطقة أمر متعذر.

إلى جانب، ان الغالبية العظمى من مجتمع الخبراء الأمريكيين، لا يعرفون كيف يمكن تحقيق نصر مباغت. ولا يوجد فى الولايات المتحدة من يدافع عن غزو واحتلال واسع النطاق، كالذي نفذ ضد العراق في العام 2003.

وكثير من الاختصاصيين، يحذرون من بناء خطط على افتراض أن يؤدي هجوم أمريكي مكثف تحت قيادة الولايات المتحدة إلى الإطاحة بالنظام الإسلامي في إيران وحلول نظام موال للولايات المتحدة مكانه