السيسي يستقبل وزيرا الخارجية والدولة الإماراتيين

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«الحزب الكتالوني الإسباني» يلعب دور الوسيط «الغامض» للمصالحة بين الحزب الاشتراكي وحزب اليسار الاجتماعي بعد إعلان البنتاجون احتجاز إيران للناقلة الاماراتية المختفية ...ايران تعترف بوجودها بأحد موانيها «أورسولا فون ديرلين» أول إمرأة تفوز بمنصب رئيس المفوضية الأوروبية كوريا الشمالية تهدد باستئناف تجاربها النووية ايران «تحتجز ناقلة نفط» إماراتية ”دفاع البحرين“ تتهم «قطر» بالتضليل ومحاولة تجنيد خلايا عنقودية تفاصيل التطوع في الجيش المصري بالإعدادية والدبلوم 2019.. موعد سحب الملفات وشروط القبول بمعهد ضباط الصف اغتيال مارك باتشور لاعب جنوب إفريقيا عاجل ... بريطانيا تقرر ارسال سفية حربية ثالثة الى الخليج العربى الأردن تقرر إعادة التمثيل الدبلوماسي مع قطر رغم القطيعة العربية ارتفاع صافي دخل الأسرة بإسبانيا ليصل 4.1 ٪ التموين : توقف السيستم لمدة ١٠ساعات نظراً للصيانة

سياسة

السيسي يستقبل وزيرا الخارجية والدولة الإماراتيين

الرئيس يستقبل وزيرا الخارجية والدولة
الرئيس يستقبل وزيرا الخارجية والدولة

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، ووزير الدولة سلطان الجابر الإماراتيين.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس السيسي شدد على أن مصر تتابع باهتمام بالغ التطورات التي تشهدها منطقة الخليج، وبصفة خاصة الأحداث الأخيرة التي تهدد حرية الملاحة وتستهدف أمن وسلامة الممرات المائية والبحرية بالخليج.

وأضاف أن السيسي قد أكد على تضامن مصر ودعمها لحكومة وشعب الإمارات والدول العربية في مواجهة مختلف التحديات التي قد تواجهها والتصدي لكل محاولات زعزعة استقرار الأمن فى منطقة الخليج، والذي تعتبره مصر جزءا لا يتجزأ من أمنها القومي .

وأوضح راضي أنه قد تم استعراض آخر تطورات الأوضاع فى المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة الوضع الليبي، حيث تم التوافق على دعم جهود مكافحة التنظيمات المتطرفة والقضاء على الإرهاب الذي يهدد أمن واستقرار ليبيا والمنطقة بأسرها، وكذلك التأكيد على أهمية عودة الاستقرار إلى هذا البلد العربي على نحو يمهد إلى إقامة الاستحقاقات الدستورية بما يلبى طموحات الشعب في مستقبل أفضل.

كما تم استعراض آخر تطورات الأوضاع في السودان واليمن وسوريا، حيث تم تأكيد استمرار الجهود الساعية للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تعاني منها تلك الدول.