اليوم.. الاجتماع الإجرائي الأول لأعضاء المجلس الأعلى للثقافة بتشكيله الجديد

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«حتاته» يصدق على زيادة الحد الأدنى لـ 2000 جنيها للعاملين بـ «خدمات السكة الحديد» من مصر بيد سورية.. نداء للعراق الأبية قبول دفعة من الأطباء الحاصلين على الماجستير والدكتوراة بالقوات المسلحة ختام فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك «سهم الصداقة 1» انتهاء فعاليات التدريب المصري الباكستاني الأردني المشترك «فجر الشرق 1» الفنية العسكرية توقع بروتوكول تعاون مع جامعة القاهرة إدارة التعليم والتدريب المهني بالقوات المسلحة توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة السويدي تعرف على أشهر 7 أمراض جنسية تصيب الإنسان المخرج أحمد خضر في ذمة الله.. والعزاء الأحد وزير الدفاع يعود إلى أرض الوطن بعد انتهاء زيارته لليونان خبيران في المسالك والجهاز الهضمي بالمعادي العسكري ومصر الجديدة للعائلات القوات المسلحة تهنئ الرئيس السيسي بذكرى المولد النبوي الشريف

فن وثقافة

اليوم.. الاجتماع الإجرائي الأول لأعضاء المجلس الأعلى للثقافة بتشكيله الجديد

وزارة الثقافة
وزارة الثقافة

يعقد المجلس الأعلى للثقافة برئاسة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة وأمانة الدكتور هشام عزمي أمين عام المجلس في التاسعة مساء غد الخميس ٣٠ مايو الاجتماع الاجرائي الأول لأعضاء المجلس الأعلى للثقافة بتشكيله الجديد.

صدر القرار من رئيس مجلس الوزراء مؤخرا ويضم أكثر من ٦٠ شخصية من قامات ورموز الفكر والأدب والثقافة والفنون بالإضافة إلى عدد من الوزراء ورؤساء النقابات الفنية والهيئات الثقافية.

يذكر انه في عام ١٩٥٦ صدر قرار إنشاء المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب وبعد عامين أصبح المجلس مختصًا كذلك برعاية العلوم الاجتماعية.. وعلى مدى ما يقرب من ربع قرن ظل المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية يمارس دوره فى الحياة الثقافية والفكرية فى مصر.

فى عام 1980 تحول إلى مسماه الجديد " المجلس الأعلى للثقافة " بصدور القانون رقم 150 لسنة 1980، ويرأس المجلس الأعلى للثقافة وزير الثقافة. ويتولى إدارته وتوجيه سياساته والإشراف على تنفيذها الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، ولم يكن الأمر مجرد تغيير فى المسميات بل تطور فى الدور والأهداف، بإعتباره العقل المخطط للسياسة الثقافية فى مصر بهدف تيسير سبل الثقافة للشعب وربطها بالقيم الروحية، وذلك بتعميق ديمقراطية الثقافة والوصول بها إلى أوسع قطاعات الجماهير مع تنمية المواهب في شتى مجالات الثقافة والفنون والآداب، وإحياء التراث القديم، وإطلاع الجماهير على ثمرات المعرفة الإنسانية، وتأكيد قيم المجتمع الدينية والروحية والخلقية وذلك من خلال لجانه التى تبلغ ثمانيه وعشرين لجنة، وتضم نخبة من المثقفين والمبدعين المصريين من مختلف الأجيال والاتجاهات.

بات مركز إشعاع للثقافة والفكر على المستوى المصرى والعربى، وقلعة من قلاع التنوير والاستنارة ؛ من خلال المؤتمرات والندوات التى ينظمها ويشارك فيها لفيف من المفكرين والمثقفين، والتى أصبحت مناسبة للتفاعل الثقافى على المستوى الدولي فضلًا عن مشاركة بعض أبرز الباحثين فى المؤسسات الأكاديمية فى العالم.

والعلوم الاجتماعية يمارس دوره فى الحياة الثقافية والفكرية فى مصر.