«مارتيكس باتيت» رئيسة لـ البارلمان الإسباني

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
جامعة الاسكندرية : فتح باب التقدم للدرسات العليا 50% تخفيض من قيمةتذاكر الطيران ”لأبناء الوادي الجديد “ الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تنجح فى إحباط تهريب ”20 مليون قرص مخدر“ ميلشيات الحوثى تمنع دخول مساعدات لـ 100 ألف أسرة التأمين الصحى الشامل في ”بورسعيد“ مطلع يوليو الهيئة العربية للتصنيع توقع 4 اتفاقيات تعاون مع ألمانيا إنهاء خصومة ثأرية دامت 8 سنوات ”بمركزالقوصية” بأسيوط الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى ”باسل 13” منتخب مالي يكتسح موريتانيا 4-1 الأرصاد : طقس اليوم شديد الحرارة عاجل ... ترامب يوقع عقوبات جديدة على إيران توقيع اتفاقية لإنشاء مركز هندسي ”لـ مرسيدس” بقناة السويس

العالم

«مارتيكس باتيت» رئيسة لـ البارلمان الإسباني

Meritxell Batet
Meritxell Batet

تم اليوم الثلاثاء انتخاب الاشتراكيين الكاتالانيين Meritxell Batet وManuel Cruz ، رئيسة للكونجرس (للنواب) ومجلس الشيوخ عن الهيئة التشريعية الثالثة عشر، حيث في الجولة الثانية بأغلبية 175 صوتًا مؤيدًا.

لم يكن من الممكن في التصويت الأول البقاء بالأغلبية المطلقة، وهو 176، في تلك الجولة الثانية تنافست مع رئيسة مجلس النواب السابقة "آنا باستور" مع مارتيكس باتيت لتفوز "باتيت" وتحصل على 125 دعمًا.

كان التصويت الثاني مطلوبًا بأغلبية بسيطة فقط، وأضاف باتيت دعم مجموعته الاشتراكية، يونايتد بوديموس، بي إن في إقليم ألبسك، تحالف الكناري وحزب كانتابريا الإقليمي .

امتثل البرلمانيون الـ 350 للدستور، كما احتج حزب الشعبي اليميني والمواطنون وفوكس اليميني المتطرف، عندما اقسم عدد من النواب امام رئيسة الكونجرس بلغة أخرى غير القشتالية (الاسبانية)، خاصة عندما ادلوا بتصريحات لصالح السياسيين في الاعتقال الوقائي والنواب المستقلون المتهمون بالتمرد في انتظار تعليقهم الحتمي بمكانتهم الكاملة كبرلمانيين، حتى عندما كان عليهم أن يغادروا تحت حراسة الشرطة إلى سوتو ديل ريال (السجن السياسي).

وقال باتيت في خطابه قبل نهاية الجلسة: "لا يمثل أي منا أو اي حزب في إسبانيا على وجه الحصر، كل واحد منا هو من الشعب ، لكن لا أحد منا هو الشعب".

لقد فاز وترك الحزب الاشتراكي حزب الشعب بدون اي من المناصب الثلاثة في مجلس الشيوخ، حيث بعد الانزعاج الناتج في صفوف الاشتراكيين من خلال امتناع حزب الشعب عن التصويت الأسبوع الماضي في البرلمان، على انتخاب ميكيل إيتا سيناتور إقليمي ليكون رئيسًا لمجلس الشيوخ ، حيث صوتوا أيضًا ضد المستقلين، لقد كان حق النقض (الفيتو) على وجه التحديد هو الذي حال دون انتخاب Iceta لهذا المنصب اليوم، لكن PSOE ينتقد بشدة امتناع كل من PP والمواطنين .