اعتراض مراسل «قناة سما» بمحافظة ”درعا” السورية ومنعه من تصوير الأجواء الرمضانية

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
جامعة الاسكندرية : فتح باب التقدم للدرسات العليا 50% تخفيض من قيمةتذاكر الطيران ”لأبناء الوادي الجديد “ الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تنجح فى إحباط تهريب ”20 مليون قرص مخدر“ ميلشيات الحوثى تمنع دخول مساعدات لـ 100 ألف أسرة التأمين الصحى الشامل في ”بورسعيد“ مطلع يوليو الهيئة العربية للتصنيع توقع 4 اتفاقيات تعاون مع ألمانيا إنهاء خصومة ثأرية دامت 8 سنوات ”بمركزالقوصية” بأسيوط الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى ”باسل 13” منتخب مالي يكتسح موريتانيا 4-1 الأرصاد : طقس اليوم شديد الحرارة عاجل ... ترامب يوقع عقوبات جديدة على إيران توقيع اتفاقية لإنشاء مركز هندسي ”لـ مرسيدس” بقناة السويس

شئون عربية

اعتراض مراسل «قناة سما» بمحافظة ”درعا” السورية ومنعه من تصوير الأجواء الرمضانية

الإعلامي السوري فراس الأحمد
الإعلامي السوري فراس الأحمد

قامت مجموعة باعتراض الإعلامي فراس الأحمد مراسل قناة سما خلال قيامه بعمله وأثناء تصوير الأجواء الرمضانية في مدينة "درعا" برفقة الفريق المرافق له، وعرقلة عمله في حي السبيل بمدينة درعا، بحجة انهم ظهروا في التصوير في إحدى اللقطات أثناء التصوير واخد بعض اللقاءات من الأهالي، وقام أحد الأشخاص ويستقل سيارة من نوع ( هونداي سوناتا بيضاء اللون لاتحمل لوحات) قام بتهديد الإعلامي فراس الأحمد ومصادرة الكاميرا الخاصة به والتلفظ بألفاظ نابية تنم عن قلة الاحترام مطالباً بحذف التصوير .

يذكر أن مراسل سما بدرعا تعرض خلال سنوات الحرب للعديد من الإصابات ومئات التهديدات من قبل المجموعات المسلحة في حينها إلا أن ذلك لم يثنيه عن أداء عمله ومواكبة رجال الجيش والقوى الأمنية في جميع المعارك التي خاضوها حتى تحرير المحافظة في مطلع آب الماضي.

كما يذكر أن شوارع وأحياء مدينة درعا تشهد انتشار بشكل كبير وخاصة ساعات المساء للعديد من المجموعات التي تستقل سيارات دون لوحات وبعضها مفيمة إضافة لعدد كبير من الدراجات النارية التي تسبب الكثير من الإزعاجات للأهالي فضلا عن العديد من الشكاوى المتعلقة بالتحرش والسرقة التي يقوم بها البعض ممن يستقلون دراجات نارية غير مرخصة وبلا لوحات (مهربة).

وطالب الإعلامي الأحمد الجهات الأمنية المعنية بوضع حد لهذه التصرفات وحفظ حرية العمل الإعلامي وعدم عرقلته إضافة لمنع ظاهرة السيارات والدراجات النارية المخالفة والتي باتت أمرا طبيعيا في شوارع أحياء مدينة درعا منوها إلى أن الجهات الأمنية بذلت جهودا كبيرة إلى جانب وحدات الجيش السوري في إعادة الأمن والأمان للمحافظة بفضل تضحيات الشهداء والجرحى والجهود الكبيرة المبذولة خلال سنوات الحرب وهو الأمر الذي يفترض بذل مزيدا من الجهود للحفاظ على حوران آمنة خالية من الفوضى لايسودها سوى الأنظمة والقوانين ولايعلو فيها صوت سوى صوت الحق الذي ضحى أجله شهداء الوطن من عسكريين ومدنيين وإعلاميين نذروا حياتهم في سبيل صوت الحق.