«بنك سانتاندر» الإسباني يطرد 3713 موظفاً ويغلق 1150 فرعاً حول العالم

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الداخلية الكويتية: لن يتم تمديد حظر التجوال الشامل بعد نهاية الشهر الجاري الربيعي: عودة الحياة لطبيعتها بالسعودية الخميس المقبل يحدث في ليبيا | «داعش» تتبني تفجيرات جنوب البلاد إحصائيات كورونا في بعض دول العالم.. وموريتانيا الأقل «باشات» يتقدم بطلب إحاطة لوزيرة الصحة للمطالبة بالحماية الطبية للأطباء وجميع العاملين بالحقل الطبي رفاعي السنوسي يكتب: الأمل المنشود للبشرية اعرف نتيجتك | نتيجة سنوات النقل بالرقم القومي محافظة القاهرة يحدث في اسبانيا | الحكومة تعلن الحداد لمدة 10 أيام على أرواح ضحايا «كوفيد-19» الوكالة الإسبانية للتعاون تساهم في تخفيف أزمة «كورونا» في مصر يحدث في اسبانيا | ارتداء القناع إلزامي في الأماكن العامة ويجب ترك مقعد فارغ بين ركاب وسائل النقل يحدث في اسبانيا | الحكومة توافق على مقترح حزب اللبيرالين لتمديد حالة الانذار لمدة 15 يومًا أخرى رفاعي السنوسي يكتب: هل يغير فيروس كورونا هرم ماسلو للاحتياجات ؟

اقتصاد

«بنك سانتاندر» الإسباني يطرد 3713 موظفاً ويغلق 1150 فرعاً حول العالم

بنك سانتاندر الإسباني
بنك سانتاندر الإسباني

اقترح بنك سانتاندر Santander الاسباني على النقابات، القيام بطرد 3،713 موظف وإغلاق فرع من كل أربعة فروع في إسبانيا من أجل تخفيض عدد الموظفين بنسبة 11٪ وإلغاء 1150 فرعًا ، أي 26.4٪ من شبكتها الحالية وإغلاق حوالي 1150 فرعا، أي 26.4٪ من إجمالي الموجود في إسبانيا، والذي يبلغ 4.366 .

وسيتم غلق 929 فرعاً عالمياً، و 200 مكتب للوكلاء ! و 21 مكتب للخدمات المصرفية الخاصة.

وكانت هذه مطالبات البنك من أجل تخفيض العمالة، والتي تصدر ت فيها تلك الأرقام حتى الآن .

"الرقمنة وهوامش الربح" بسبب المعدلات السلبية هي الأسباب التي تستخدمها البنوك لمواصلة تخفيض عدد الموظفين، والآن يتم فتح المحادثات مع ممثلي النقابات للتفاوض على ملف تنظيم العمالة (ERE) الذي تحاول إغلاقه في هذا العام .

وقال الرئيس التنفيذي للشركة ، خوسيه أنطونيو ألفاريز ، الأسبوع الماضي إنهم: " يفضلون السير في احسن حال بحيث تستمر العملية في أقصر وقت ممكن"، كما قال في عرض لنتائج الربع الأول ، الذي فاز فيه الكيان 10 ٪ أقل مما كانت عليه في نفس الفترة من العام السابق، وفي عام 2008 كان للبنك 45707 فرع بعد الأزمة والرقمنة، أغلق العام الماضي بـ 26،011 فرعًا ، مما يعني أنهم قاموا في خلال عشر سنوات بغلق 43٪ من الشبكة ، ليعودوا بذلك إلى نفس المستوى الذي كان موجودًا في إسبانيا عام 1980 ، في الوقت التي لم تتوسع فيه بنوك الإدخار ، وتأتي الأخبار بعد أقل من أسبوع من إغلاق CaixaBank وفتح ملف تنظيم العمالة لـ 2023 موظفاً، بتكلفة إجمالية قدرها 890 مليون يورو ، يمثل هذا نفقات تتراوح بين، 400 و 500 ألف يورو لكل متضرر ، وهذا العامل سيكون بمثابة ضغط على ظروف موظفي Santander ، التي لا تزال غير معروفة.

وبهذه الطريقة ، يتخلى سانتاندر صراحة عن اتخاذ تدابير صارمة في عمليات إعادة التنظيم بسبب فقد الشعبية، "إن الفرق بينه وبين البنوك الخاصة الأخرى، هو أنهم وقعوا بروتوكول دمج، وقالت المصادر النقابية التي تقول إن سانتاندير "كان دائمًا مرنًا" في إطار العلاقات والمناقشات مع ممثلي العمال ولكن دون تحقيق وعود ترتقى لتحقيق مطالبهم .