وداعاً «ألفريد روبالكابا» السياسي الاشتراكي الإسباني

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
في آخر اللحظات.. «نادال» الإسباني يحصل على بطولة «روما رولاند جاروس» «هولندي ومصري» يحصلان على المركزين الأول والثاني بمهرجان «يوروفيجن» 2019 أنا كما أنا ولن تغيرني مفاهيمك العفنة ..!! لجنة الحكام تنظم ورش عمل للتدريب علي تقنية ”الفار” تعرف علي تشكيل مباراة الزمالك ونهضة بركان المتوقع ”الهضبة” في كواليس مسلسل ”زي الشمس” مفاجأة.. صلاح خارج قائمة الأسرع بالدوري الإنجليزي حفل جوائز مسابقة تراثي ٤ للفنون التشكيلية بالهناجر تعرف علي طريقة حجز تذاكر أمم إفريقيا و أماكنها السيسي يحضر مراسم الإعلان عن تميمة البطولة الإفريقية شريف إكرامي يدعم حارس الزمالك قبل مباراة نهضة بركان المغربي بالفيديو.. طالبات أولى ثانوي: «يسقط يسقط طارق شوقي»

العالم

وداعاً «ألفريد روبالكابا» السياسي الاشتراكي الإسباني

المراسم الجنائزية لوداع روبالكابا
المراسم الجنائزية لوداع روبالكابا

مات ألفريدو بيريز روبالكابا، السياسي الاشتراكي ونائب الرئيس السابق، الذي صاغ هزيمة مجموعة إيتا الانفصالية، والقضاء علي أفكارهم بإقليم ألبسك عن عمر يناهز 67 عامًا في مدريد نتيجة نزيف بالمخ.

وتقرر وضع تابوت روبالكابا للقيام بالمراسيم الرسمية للصلاة عليه في مجلس النواب، الذي فتح ابوابه له حيث استقبله بحفاوة كبيرة، حيث الحشود الكبيرة التي تجمعت بالكنيسة التي فتحت أبوابها في الساعة 20:30 بعد ظهر اليوم.

وصل الملك فيليب السادس والملكة ليتيزيا إلى الكنيسة حيث استقبلهم بيدرو سانشيز رئيس الوزراء، وآنا باستور ، في وجود بيلار غويا، أرملة روبالكابا ، وقد أبدى احترامهم بدقيقة واحدة وبصمت أمام التابوت.

بعد ذلك، أدى الملك التحية لأقارب الوزير السابق، ووضعوا أنفسهم في الصف الأول على جانب الشخصيات، مع بيدرو سانشيز، وكان من بين كبار المشاركين بالجنازة، رئيس الوزراء السابق ماريانو راخوي ، وبابلو كاسادو زعيم حزب الشعب والأمين العام لبودموس، بابلو إغليسياس ورئيسية بلدية مدريد، مانويلا كارمينا .

وقد علقت جميع الأحزاب حملاتها الانتخابية للانتخابات المحلية والأوروبية في 26 مايو، باستثناء Vox اليمني المطرف والذي سيمضي قدماً بما تم التخطيط له، كما أوقف حزب الشعب الإجراءات التي تشارك فيها المديرية الوطنية، وقرر رئيس الوزراء إعلان الحداد الرسمي علي وفاتة روبالكابا لمدة ٢٨ساعة .

كما أتاحت للمواطنين كتاب تعازي لـ "من يرغب في تكريس بضع كلمات أخيرة" لقد عبر الاشتراكيون في جميع اسبانيا عن أسفهم لموت "رفيقهم المحترم" في التكوين، وأبلغوا بتمكين هذا الكتاب من التعازي .