وزيرة «تمشيط» السياحة ..!!

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«الدفاع العربي» تتقدم بخالص العزاء للزميل أيمن عدلي في وفاة والدته يحدث في إسبانيا | وزير الداخلية يعلن عن فتح الحدود مع المغرب أحمد الأبنودي يكتب: كورونا.. أزمة المواجهة مع الذات أحمد الأبنودي يكتب: كورونا ومستقبل الواقع السياسي الداخلية الكويتية: لن يتم تمديد حظر التجوال الشامل بعد نهاية الشهر الجاري الربيعي: عودة الحياة لطبيعتها بالسعودية الخميس المقبل يحدث في ليبيا | «داعش» تتبني تفجيرات جنوب البلاد إحصائيات كورونا في بعض دول العالم.. وموريتانيا الأقل «باشات» يتقدم بطلب إحاطة لوزيرة الصحة للمطالبة بالحماية الطبية للأطباء وجميع العاملين بالحقل الطبي رفاعي السنوسي يكتب: الأمل المنشود للبشرية اعرف نتيجتك | نتيجة سنوات النقل بالرقم القومي محافظة القاهرة يحدث في اسبانيا | الحكومة تعلن الحداد لمدة 10 أيام على أرواح ضحايا «كوفيد-19»

مقالات

وزيرة «تمشيط» السياحة ..!!

الكاتب الصحفي حمدي حماده
الكاتب الصحفي حمدي حماده

هذا المصرى الأصيل يشارك فى كل المعارض السياحية الدولية وعلى حسابه الخاص وكان يسعد بتواجده فى الجناح المصرى فى أى معرض، ولكن رانيا المشاط وزيرة السياحة لا يروق لها ذلك، ورفضت تواجده داخل الجناح المصرى فى اى معرض وكأنه ينافسها فى منصبها الوزارى رغم أنه الوحيد الذى يجذب زوار الجناح المصرى بشياكة الزى الفرعوني الذى يحرص على إرتدائه.

من يحرم حسنى فارس ابن خان الخليلى من حق التواجد فى الجناح المصرى ؟ هل تظن الوزيرة أنه إسرائيلى؟ حسنى يشارك فى المعارض المصرية منذ أكثر من ٢٥ عاما ومنذ كانت الوزيرة طالبة فى الثانوي أو الجامعة، ودوما تتحدث عنه الصحافة الدولية وتلتقى به الفضائيات العالمية. من يعيد لفارس خان الخليلى الذى يقوم بالدعاية لمصر تواجده داخل أى جناح مصرى فى أى معرض سياحى دولى .

إنه لا يكلف وزاره السياحة أو هيئة تنشيط السياحة أى مليم، فما هو سر رفضها له؟ هل يسعى لكى يحتل مقعدها الوزاري ؟ ربما لأن الوزيرة تعتقد ذلك ولذلك تمشط وجوده لأنها رانيا المشاط .! حسنى فارس يعرفه كل وزراء السياحه السابقين وكل العارضين المصريين والدوليين فى المعارض الدولية .

فهل تغار منه الوزيرة ؟ باين كده .! مع أنها وزيرة لم تملأ مقعدها حتى الآن لأنها فى الأصل بانكير وربما تريد لحسنى أن يكون مونوكير لتزين به أصابعها لتعميه عن مشاركاته السياحية، ولأن الوزيرة لا تدرك ولا تفهم ما يقوم به فهى لا تطيقه، وكأنه تقدم بطلب للزواج منها مع أنه رب أسره ويسعى للرزق وليس اللزق .