الإرهابيون يخرقون اتفاق إدلب مجدداً.. والجيش يستهدف مواقعهم

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
وفاة حسني مبارك .. تعرف على الحقيقة «الفضالي» يتفقد محطات مترو الخط الثالث «العتبة ونادي الشمس وألف مسكن» ما حكم صلاة الرجل بفانلة حمالات؟.. «فيديو» مصانع السيارات في إسبانيا تحذر من تراجع في المبيعات خمسون مهاجراً يعبرون إلى مدينة «مليلية» الإسبانية بعد إصابة ستة حراس قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين للتكليف للعمل بالقوات المسلحة بالصفة العسكرية دفعة يناير 2020 شاهد | حفل ختام أسطوري لبطولة أمم أفريقيا 2019 كل ما تريد أن تعرفه عن مدينة توزر التي خطفت انظار السياحة بتونس بث مباشر | تعرف على التشكيل الرسمي لمباراة الجزائر والسنغال في نهائي أفريقيا السبت | الأرصاد تكشف توقعات طقس الغد «الصحفيين» تعلن موعد صرف بدل التدريب والتكنولوجيا كهربا يوقع لأحد أندية الدوري التركي

جيوش عربية

الإرهابيون يخرقون اتفاق إدلب مجدداً.. والجيش يستهدف مواقعهم

القوات السورية (أرشيفية)
القوات السورية (أرشيفية)

خرق إرهابيو جبهة النصرة وحلفائها اليوم اتفاق إدلب مجدداً ، باستهدافهم قرية جورين بسهل الغاب الغربي بالصواريخ فسقطت بأطرافها ، وبتسللهم نحو نقاط عسكرية من محاور مورك وتل عثمان بالمنطقة المنزوعة السلاح للاعتداء عليها كالعادة، ولكن الوحدات العسكرية العاملة في المنطقة كانت لهم بالمرصاد وتعاملت معهم بالأسلحة الرشاشة ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وفرار من بقي حيَّاً منهم.

وبيَّنَ مصدر إعلامي للوطن أون لاين أن مجموعات إرهابية من النصرة تسللت أيضاً من محاور الجنابرة وأطراف قلعة المضيق والعنكاوي والشريعة بريف حماة الغربي باتجاه نقاط عسكرية لاستهدافها ، فمنعتها حاميتها من ذلك باستهدافها براجمات الصواريخ ما أسفر عن مقتل وجرح العديد من الإرهابيين .

كما حاولت مجموعات إرهابية أخرى التسلل من أطراف خان شيخون وأم جلال بقطاع ريف إدلب من المنزوعة السلاح نحو نقاط عسكرية مثبتة بأطرافها، فاستهدفها الجيش بالمدفعية ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من أفرادها.

وأوضح المصدر، أن الجيش رد على هذه الخروقات لاتفاق إدلب ودك بمدفعيته الثقيلة مواقع ونقاطاً للإرهابيين في مورك وتل عثمان وكفرزيتا بريف حماة الشمالي، وفي الحويز والكركات والشريعة وقلعة المضيق والجنابرة بريفها الغربي ، وهو ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير عتادهم الحربي.

كما دك الجيش أوكاراً للمجموعات الإرهابية في قرى قسطون و الزقوم و قليدين، بريف حماه الشمالي الغربي، ما أسفر عن مقتل العديد من أفرادها وجرح آخرين، وتعامل الجيش بمدفعيته الثقيلة مواقع للإرهابيين في خان شيخون وأم جلال ومحور الكتيبة المهجورة بريف إدلب وحقق فيها إصابات مباشرة.