بالصور.. وفد من مجلس الشورى الإيراني يلتقي قيادات وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
من مصر بيد سورية.. نداء للعراق الأبية قبول دفعة من الأطباء الحاصلين على الماجستير والدكتوراة بالقوات المسلحة ختام فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك «سهم الصداقة 1» انتهاء فعاليات التدريب المصري الباكستاني الأردني المشترك «فجر الشرق 1» الفنية العسكرية توقع بروتوكول تعاون مع جامعة القاهرة إدارة التعليم والتدريب المهني بالقوات المسلحة توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة السويدي تعرف على أشهر 7 أمراض جنسية تصيب الإنسان المخرج أحمد خضر في ذمة الله.. والعزاء الأحد وزير الدفاع يعود إلى أرض الوطن بعد انتهاء زيارته لليونان خبيران في المسالك والجهاز الهضمي بالمعادي العسكري ومصر الجديدة للعائلات القوات المسلحة تهنئ الرئيس السيسي بذكرى المولد النبوي الشريف وفاة سليل العائلة الفنية.. هيثم أحمد ذكي في ذمة الله

شئون عربية

بالصور.. وفد من مجلس الشورى الإيراني يلتقي قيادات وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق

وفد مجلس الشورى الإيراني
وفد مجلس الشورى الإيراني

التقى قادة وممثلو فصائل المقاومة الفلسطينية بوفد مجلس الشورى الإسلامي برئاسة السيد أمير خجسته رئيس لجنة الصداقة الفلسطينية الإيرانية، وبحضور جواد تركآبادي سفير الجمهورية الإسلامية والقائم بالأعمال عبد الرضا قاسميان في مقر السفارة الإيرانية بدمشق21/4/2019.

واعتبر المجتمعون أن القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي "ترامب" تجاه الحرس الثوري الإيراني يمس الشعب الفلسطيني ومقاومته وأطراف محور المقاومة كما يمس إيران، مشيدين بوعي الشعب الإيراني والتفافه حول قيادته وتمسكه بوحدته الوطنية التي وقفت سدا منيعا أمام المحاولات الخبيثة لأعداء، وثمنوا القرارات التي اتخذت في مجلس الشورى الإسلامي بدعم الشعب الفلسطيني، في الوقت الذي تخلت عنه الأكثرية من الدول العربية وبدأت تطبع علاقاتها مع العدو الصهيوني، وبدأت تتآمر مع أعداء الأمة للنيل من القضية الفلسطينية ، مؤكدين أن الهدف الأساسي من الحملات المغرضة والحرب السياسية والإقتصادية والإرهابية التي تشنها أمريكا وحلفائها وادواتها على ايران هو لتصفية القضية الفلسطينية وانهاء الصراع مع العدو الصهيوني، وتنفيذ الخطة الأمريكية المسماة "صفقة القرن".

وأكد الوفد الإيراني على دعم المقاومة بكل أشكالها وفي مقدمتها الكفاح المسلح والانتفاضة الشعبية وتصعيد المواجهة مع المحتل الصهيوني، مشيدين بقوة الردع لدى المقاومة في غزة من خلال الصواريخ التي وصلت لتل أبيب وزلزلت الكيان الغاصب، والضغط الكبير الذي شكلته مسيرات العودة.

ومشددين على أهمية إنهاء الانقسام والعمل لتحقيق وحدة وطنية فلسطينية حقيقية تلتزم بحقوق الشعب الفلسطيني، وتعزيز التنسيق والعمل مع كل القوى والأحزاب والهيئات الشعبية العربية, والإسلامية لمواجهة سياسة التطبيع والخنوع التي تقوم بها بعض الدول العربية.

وأكد الوفد على ترابط دول وقوى محور المقاومة في سورية وإيران وحزب الله والمقاومة الفلسطينية وكل القوى المناهضة للمشروع الأمريكي ـ الصهيوني ـ الرجعي في المنطقة، موضحين العلاقة الطيبة والجيدة مع سورية التي انتصرت بجيشها وبقائدها وحلفائها.

حضر اللقاء من فصائل المقاومة الفلسطينية: خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، الأخ أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح /الانتفاضة، د. ماهر الطاهر مسؤول دائرة العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، د. محمد قيس رئيس الدائرة السياسية في منظمة الصاعقة، الأخ أبو نضال العجوري عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية- القيادة العامة، الأخ أبو مجاهد منسق حركة الجهاد الإسلامي في سورية، الرفيق حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، د.محمد البحيصي رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية.