«علشان بكره».. مؤتمر حاشد لشرح صفقة القرن والدعوة للنزول للاستفتاء

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
في آخر اللحظات.. «نادال» الإسباني يحصل على بطولة «روما رولاند جاروس» «هولندي ومصري» يحصلان على المركزين الأول والثاني بمهرجان «يوروفيجن» 2019 أنا كما أنا ولن تغيرني مفاهيمك العفنة ..!! لجنة الحكام تنظم ورش عمل للتدريب علي تقنية ”الفار” تعرف علي تشكيل مباراة الزمالك ونهضة بركان المتوقع ”الهضبة” في كواليس مسلسل ”زي الشمس” مفاجأة.. صلاح خارج قائمة الأسرع بالدوري الإنجليزي حفل جوائز مسابقة تراثي ٤ للفنون التشكيلية بالهناجر تعرف علي طريقة حجز تذاكر أمم إفريقيا و أماكنها السيسي يحضر مراسم الإعلان عن تميمة البطولة الإفريقية شريف إكرامي يدعم حارس الزمالك قبل مباراة نهضة بركان المغربي بالفيديو.. طالبات أولى ثانوي: «يسقط يسقط طارق شوقي»

أخبار

«علشان بكره».. مؤتمر حاشد لشرح صفقة القرن والدعوة للنزول للاستفتاء

مؤتمر "علشان بكره"
مؤتمر "علشان بكره"

أقام اللواء حاتم باشات عضو مجلس النواب عن دائرة الزيتون والاميرية وعضو البرلمان الافريقي مؤتمر حاشد تحت عنوان "علشان بكره" بحضور حشد كبير من أهالي الدائرة، وعدد كبير من الشخصيات العامة واعضاء مجموعة "شمس66 قوات مسلحة" ورئيسي حي الأميرية والزيتون اللواء هشام السعدي واللواء اشرف بهجت وعدد من النواب الحاليين والسابقين، والدكتور حسام الجنزوري رئيس مجلس ادارة مستشفي الجنزوري، ومدير مستشفي الزيتون، ورئيسا الشركة العربية للأدوية وشركة ممفيس للادوية، وعدد كبير من القيادات الشعبية والتنفيذبة بالدائرة.

وفي البداية تحدثت الدكتورة عبلة يوسف رئيس مجلس ادارة شركة ممفيس مرحبة بالضيوف .

كما تحدث خلال المؤتمر الدكتور خالد رفعت رئيس مركز طيبة للدراسات السياسية عن حجم المؤامرات التي يتعرض لها الوطن العربي ومصر وصفقة القرن، حيث شرح فيها أبعاد المؤامرة الكبري التي تعرض لها الوطن العربي وكيف نجت مصر من هذه المؤامرة واجهضت مخطط التقسيم الذي وضعته امريكا بتخطيط صهيوني اسرائيلي واكد فيها علي نجاحهم في عدد من الدول العربية مثل العراق وسوريا وليبيا والسودان.

حيث تم ويتم التقسيم علي اساس عرقي وعقائدي واكد انهم عندما فشلوا في تنفيذ المخطط الخاص بالتقسيم لمصر توجهوا لمحاربة مصر بسلاح الفتنة الطائفية ولكن تماسك الشعب كان سببا رئيسيا في فشل مخططاتهم وفي نهاية الكلمة طلب من الحضور ضرورة النزول للجان الاستفتاء والاحتشاد،

وأكدت الدكتورة اماني فاخر استاذ الاقتصاد الدولي بجامعة حلون، علي النجاحات المصرية التي تحققت في المجال الأقتصادي في السنوات الأخيرة والاشادة الدولية من قبل المؤسسات الإقتصادية بما حققة الأقتصاد المصري، وركزت علي أهمية الاصلاحات الأقتصادية وردت علي العديد من الاستفسارات التي كانت بذهن الجميع بخصوص ارتفاع الاسعار وتشييد العاصمة الادارية والمدن الجديدة وقناة السويس الجديدة، كما أكدت على اهمية هذه المشروعات وضروريتها في هذا التوقيت، وأنها ستسبب نقلة نوعية للاقتصاد المصري خلال السنوات القليلة القادمة.

كما تحدث "فاخر" عن اسباب تحرير سعر العملة وشرحت العديد من المواقف الاقتصادية المستقبلية .

وركز اللواء حاتم باشات عضو مجلس النواب عن دائرة الزيتون والاميرية في كلمته التي القاها في مؤتمر "علشان بكره"على عدة محاور، بعد توجيهه تحية خاصة للسادة اللواءت مجموعة شمس 66 وشكرهم علي الحضور والمشاركة،

واكد "باشات" ان شكره بمفرده لايكفي على ما قدموه من تضحيات وبطولات من أجل مصر علي مدار سنوات طويلة، حملوا ارواحهم علي اكفهم وقدموها فداء لمصرنا الغالية، لذلك فهم يستحقوا من الشعب المصري الكثير والكثير، وشكر الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الاعمال و الدكتور احمد حجازي رئيس الشركة القابضة للأدوية والدكتورة عبلة رئيس شركة ممفيس للأدوية علي جهودهم المخلصة، وتذليل العقبات لإستعمال قاعة الشركة في المؤتمر، وقدم شكر خاص لكل العاملين في الشركة.

اما الجزء الثاني من كلمة "باشات" فقد اكد فيه، انه يجب التركيز علي الإستفتاء علي التعديلات الدستورية، مؤكدا على ان الوضع هذه المره مختلف تماما لأسباب كثيرة، لأنه يعلم جيدا ان بكل مصري حس وطني سيجعلة ينزل ويشارك ولا يبخل بصوته علي مصر، وانه لن يطلب التصويت بنعم او لا لان هذا قرارك واختيارك، وكلنا نرى ان مصر تسير بخطي ثابتة نحو طفرة في كل شييء، واننا تحملنا الكتير وهنستحمل علشان بكرة وعلشان مستقبل اولادنا.

واضاف "باشات"، ان دائرة الزيتون والاميرية دائما ما تكون في المقدمة في المشاركة الانتخابية بفضل الحس الوطني لأهلها، وظهر ذلك في الانتخابات الرئاسية الماضية وانه علي يقين انهم سيفوقوا كل الارقام ونحقق الأفضل بإذن الله، وان حشدنا امام اللجان سوف يكون تابلوه جميل نصدره للمصريين وللعالم كله ولنقول لهم "نحن موجودون".

كما طالب كل مصري بيحب البلد ينزل هو واهله وجيرانه واصدقائه ليشاركوا في الاستفتاء، والدستور ليس قرأنا أو انجيلا فهو من صنع البشر، قابل للتعديلات وهذا امر طبيعي جدا يتغير بالمتغيرات، وطمئن الجميع بأن مصر بخير والقادم افضل بكتير، ففي 2018 كان هناك 11 ألف مشروع تم افتتاحهم والانتهاء منهم مابين مشروعات قومية ومشروعات متوسطة، و في 2019 هناك طفرة كبيرة وافتتاحات كثيرة جدا ومشروعات عملاقة تنتظر المصريين، ولو استمرينا بنفس المعدل خلال سنوات قليلة سنكون واحدة من كبريات الدول الاقتصادية

وتم عرض فيلم عن الارهاب في الدول العربية، وبعد ذلك فقرة شعرية قدمتها الاء خالد عبدالعظيم، ثم فقرة عزف على الجيتار للموسيقار خالد فؤاد ، وبعد ذلك فقرة من الاغاني لمجموعة من المطربين الشباب، وتم اختتام المؤتمر باغنية للفنان وائل ميد .