«أبو مازن» غداً باجتماع الوزراء العرب يطرح تفعيل شبكة أمان لدعم الموازنة الفلسطينية

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
وفاة حسني مبارك .. تعرف على الحقيقة «الفضالي» يتفقد محطات مترو الخط الثالث «العتبة ونادي الشمس وألف مسكن» ما حكم صلاة الرجل بفانلة حمالات؟.. «فيديو» مصانع السيارات في إسبانيا تحذر من تراجع في المبيعات خمسون مهاجراً يعبرون إلى مدينة «مليلية» الإسبانية بعد إصابة ستة حراس قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين للتكليف للعمل بالقوات المسلحة بالصفة العسكرية دفعة يناير 2020 شاهد | حفل ختام أسطوري لبطولة أمم أفريقيا 2019 كل ما تريد أن تعرفه عن مدينة توزر التي خطفت انظار السياحة بتونس بث مباشر | تعرف على التشكيل الرسمي لمباراة الجزائر والسنغال في نهائي أفريقيا السبت | الأرصاد تكشف توقعات طقس الغد «الصحفيين» تعلن موعد صرف بدل التدريب والتكنولوجيا كهربا يوقع لأحد أندية الدوري التركي

شئون عربية

«أبو مازن» غداً باجتماع الوزراء العرب يطرح تفعيل شبكة أمان لدعم الموازنة الفلسطينية

أبو مازن
أبو مازن

صرح مستشار الرئيس الفلسطيني، للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، ان محمود عباس الرئيس الفلسطيني ، سيقابل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، في العاصمة المصرية القاهرة، وسيعرض أمامه التحديات وآخر التطورات التي تمر بها القضية الفلسطينية، ومحاولات تصفيتها من خلال خطة الأمريكان بما يسمى(صفقة القرن)، والانتهاكات الاسرائيلية. وقال الخالدي في حديثه للاذاعة الرسمية، ان لقاء الرئيس مع السيسي سيناقش كذلك الدور المصري ووزنها الاقليمي، وبصفتها رئيس الاتحاد الافريقي، المأمول منه دور فاعل إلى جانب الدول العربية في إنهاء الأزمات التي تعيشها القضية الفلسطينية.

ومن جانب آخر يتواجد الرئيس الفلسطيني،لحضور اجتماع وزراء الخارجية العرب يوم غدٍ الأحد. وأضاف الخالدي أن الرئيس سيلقي كلمة يكشف فيها عن الخيارات التي ستتخذها القيادة المتمثلة بتطبيق قرارات المجلس الوطني الفلسطيني، لمواجهة المخاطر والتحديات المقبلة من دولة الاحتلال الاسرائيلي والإدارة الأميركية. مشيرا "سيتم التشاور مع وزراء الخارجية العربية من أجل العمل على إيقاف هذه التحديات، وتفعيل شبكة الأمان المالية العربية لدعم الموازنة الفلسطينية، خاصة في ظل احتجاز اسرائيل لأموال المقاصة منذ نحو شهرين".

وأشار الخالدي إلى أن الدول العربية وقفت دائما إلى جانب شعبنا الفلسطيني، ودعمت صموده، فيما حصلت فلسطين على جميع القرارات التي أرادتها، لكن المطلوب الان هو تنفيذ هذه القرارات من أجل اسناد الموقف والقضية الفلسطينية في هذه الأوقات الصعبة.

وقال: "إن جدول أعمال زيارة الرئيس للقاهرة، أساسها الدعوة الفلسطينية لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية للاستماع إلى التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، حيث سيقوم الرئيس بالحديث وإلقاء كلمة بشكل مباشر لوزراء الخارجية والتشاور معهم والاستماع إلى آرائهم".