قوات الاحتلال الصهيوني تقتحم قرية «سعير» بالضفة الغربية وتعتقل الأطفال

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي لـ«الدفاع العربي»: الإستفتاء على الدستور تم بمعايير دولية التموين: رصدنا مخالفات فى تصنيع الفسيخ والسردين المملح بكميات كبيرة الإرهابيون يخرقون اتفاق إدلب مجدداً.. والجيش يستهدف مواقعهم رئيس مجلس الشيوخ الإسباني يلبي دعوة «الدفاع العربي» لزيارة القاهرة قبول استقالة ثلاث أعضاء بالمجلس العسكري بعد التهديد بالإضراب الشامل بالسودان «سودانية»: تجاهل مشهد وصول قطار «عطبرة» للخرطوم يأخذ السودان لمنعطف خطير بمناسبة أعياد سيناء.. القوات المسلحة تفتح المتاحف العسكرية بالمجان «أبوظبي الإسلامي» يحرص على دعم مبادرة المركزي ويشارك بمعرض تكنوبرنت لصناعة الطباعة «ترافل ستارت»: القاهرة وأبو ظبي وجهات سياحية جديدة للسفر في رمضان راوتر موبينيل واستغلال «جهل» العميل !! «القائد العام» ينيب قادة الجيوش والمناطق لوضع أكاليل الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهول القوات المسلحة تهنئ رئيس الجمهورية بالذكرى السابعة والثلاثين لتحرير سيناء

شئون عربية

قوات الاحتلال الصهيوني تقتحم قرية «سعير» بالضفة الغربية وتعتقل الأطفال

قوات الاحتلال تعتقل الأطفال
قوات الاحتلال تعتقل الأطفال

اقتحمت قوات كبيرة تابعة لجيش الاحتلال الاسرائيلي بلدة سعير شمال شرق الخليل بالضفة الغربية المحتلة معززة بآليات عسكرية وناقلات جند البلدة من عدة محاور واعتقلت الطفلين زين الدين نافذ جرادات وحمادة حسن جرادات ويبلغان من العمر 17 عام .

وخلال الاقتحام دارت مواجهات عنيفة بين جيش الاحتلال وشبان البلدة، حيث تركزت المواجهات في منطقة عين سعير في وسط البلدة ومنطقة رأس العاروض وهي المنطقة التي اعتقل منها الاطفال .

يذكر أن جيش الاحتلال ومخابراته اعتقل قبل اسابيع الطفل لؤي محمد عمر جرادات، وقد مدد اعتقاله لعرضه على محكمة الاحتلال دون توجيه تهم له، كما اعتقل جيش الاحتلال قبل ايام الطفل محمد بسام حجازي جرادات 17 عام وتم اقتياده الى سجن عوفر العسكري حيث اجل محاكمته مرتين دون توجيه تهم مباشرة له .

كما يركز الاحتلال ومخابراته في هذه الفترات على اعتقال الاطفال والقاصرين الفلسطينيين في محاولة منه لترويعهم وقمع اي مظاهر مقاومة سلمية وفي ظل غياب تام لمؤسسات رعاية ومتابعة الاطفال وظروف اعتقالهم غير القانونية، حيث شهد العام الحالي بثلثه الاول ارتفاع ملحوظ بعدد اعتقال الاطفال والقاصرين وتوقيفهم في ظروف قاسية .