تأكيداً لانفرادات «الدفاع العربي».. البشير في السعودية بعد رفض الإمارات وإثيوبيا استقباله

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
كوريا الشمالية تهدد باستئناف تجاربها النووية ايران «تحتجز ناقلة نفط» إماراتية ”دفاع البحرين“ تتهم «قطر» بالتضليل ومحاولة تجنيد خلايا عنقودية تفاصيل التطوع في الجيش المصري بالإعدادية والدبلوم 2019.. موعد سحب الملفات وشروط القبول بمعهد ضباط الصف اغتيال مارك باتشور لاعب جنوب إفريقيا عاجل ... بريطانيا تقرر ارسال سفية حربية ثالثة الى الخليج العربى الأردن تقرر إعادة التمثيل الدبلوماسي مع قطر رغم القطيعة العربية ارتفاع صافي دخل الأسرة بإسبانيا ليصل 4.1 ٪ التموين : توقف السيستم لمدة ١٠ساعات نظراً للصيانة في خطوة لم يفعلها العرب.. كوريا الجنوبية تشترط استثناء الضفة الغربية والجولان من أكبر اتفاق تجاري مع إسرائيل في استجابة سريعة لما نشره ”الدفاع العربي”.. رفع الحجب عن نتيجة الثانوية العامة بلجنة بيلا في كفر الشيخ بعد تدخل المسئولين الجزائر تخصص 28 طائرة لنقل 5 آلاف مشجع إلى القاهرة لدعم منتخبها في النهائي الأفريقي

شئون عربية

تأكيداً لانفرادات «الدفاع العربي».. البشير في السعودية بعد رفض الإمارات وإثيوبيا استقباله

عمر البشير
عمر البشير

أكد قائد بالجيش السوداني في مكالمة صوتيه لأحد قادة الجيش الذين خدعوه على حد قوله، بالمكالمة قائلا: أنتم خدعتونا أنا أخي ضابط صغير برتبة رائد من الإسلاميين، بالجيش السوداني، ويعني بذلك رجال المؤتمر الوطني السوداني، الذين ينفذون أجندة البشير.

مضيفا، أخي قال لي : الآن رافقت الرئيس البشير إلى المطار وخرج منذ الرابعه فجرا، متوجها إلى المملكة العربية السعودية، بعد مارفضت إثيوبيا وتركيا والإمارات استقباله على أرضها.

خرج بمساعدة الفريق طه مستشار الرئيس السوداني عمر البشير، للشئون الخارجية مستكملا حديثه، أنتم خدعتونا، اجتماعات لليوم الرابع على التوالي لتسليم القيادة لشخص محترم تخرجونا من مطلوب للجنائيه الدوليه، إلى قائد آخر مطلوب أيضا للجنائيه الدوليه، وهنا يقصد من "البشير" إلى وزير الدفاع عوض بن عوف.

مؤكدا رفض القائد "قوش" ضرب المتظاهرين أو إطلاق رصاصة واحدة على أي متظاهر، أمام مبنى القيادة العامة، وهنا يقصد القائد صلاح محمد عبد الله قوش مدير جهاز الأمن للمخابرات الوطني السوداني، الذي سلم مستندات وأوراق هامة تدين وتخص" القطط السمان" لمحاكمتهم وليس لاستغفالنا قائلا: أنتم ساعدتم البشير في السفر والخروج دون محاكمه، إذن فشلت الثورة، نحن كظباط جيش سواء بالمعاش أو بالصف سنخلع ملابسنا الميري وننضم لصفوف المتظاهرين، ولفظ القطط السمان بالمجتمع السوداني تعني كبار الشخصيات بالدوله.

مستكملا حديثه طلبتم من قوش أن يصدر قرار لاحد رجاله حيمدتي أن يفض الاعتصامات بالقوة، ولكنه رفض ذلك لأنكم خدعتوه، وهنا يعني المسئول عن المليشيات المسلحة السودانية، وقوات الدعم السريع وهو القائد محمد حيمدتي.

مما جعل القائد "قوش" يوم بتقديم استقالته متضامناً مع المتظاهرين، رافضاً شتى أنواع العنف ضد الشعب .